التخطي إلى المحتوى

قام موقع بلومبيرج Bloomberg ، بنشر تقرير جديد تضمن خططا لشركة تويتر من أجل أن تضمن خيارا جديدا ضمن الشبكة الإجتماعية ، يتيح للمستخدم إمكانية تصفية الكلمات الرئيسية التي تعتبر سيئة ، وكذلك الوسوم التي فيه تحرش ، والتي قد تتسبب له في مضايقات أثناء وجوده على الموقع الإجتماعي.

ومن المنتظر أن تتيح هذه الخاصية الجديدة القدرة على أن يحجب المستعمل هاشتاجات بعينها أو كلمات ما من أن تظهر لديه ، في حين كانت الشركة قد قامت بتوفير عدة أدوات من أجل أن يبلغ المستخدم عن أي كلمات أو وسوم مسيئة ، ولكن الميزة الجديدة من المنتظر أن تحول دون رؤية شيئ غير مرغوب فيه بالنسبة للمستخدم تلقائيا ، دون الحاجة إلى أن يقوم بالتبليغ.

وحسب التقرير ، فإن الشركة كانت قد بدأت في مناقشات حول الطرق والسبل من أجل غربلة التغريدات قبل نحو عام حسب أشخاص مضطلعين بهذا الأمر لم يرغبوا في الكشف عن أنفسهم وذلك لأن المعلومات ليست عامة.

وتسعى شركة تويتر للوصول إلى حل على الصعيد التقني يساعد على إيقاف الهجمات الموجهة ضد أشخاص بعينهم ، خصوصا وأنها شبكة غير محدودة يستطيع أي شخص أن يكتب ما يريد حول أشخاص آخرين ، وكان هذا الأمر مزعجا للعديد من الشخصيات المعروفة والتي قررت أن تغادر تويتر بسبب ذلك.