التخطي إلى المحتوى

شهدت الأوقات الأخيرة صدام قوي بين إتحاد الكرة والكابتن مجدي عبد الغني.

حيث كان من المقرر سفر الكابتن مجدي عبد الغني إلى روسيا بإعتباره رئيس بعثة المنتخب المصري المشاركة في كأس العالم 2018، ولكن قام المهندس هاني أبوريدة رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم بإستبعاد الكابتن مجدي عبد الغني من رئاسة البعثة وتعيين عصام عبد الفتاح بدلا منه، بالإضافة إلى تحويل الكابتن مجدي للتحقيق والمسائلة القانونية.

وتتوالى الأحداث وتتغير المواقف ويعلن ثروت سويلم بصفته المدير التنفيذي للإتحاد المصري لكرة القدم أن المشكلة التي وقعت بين الكابتن مجدي وإتحاد الكرة ليس الآن هو الوقت المناسب لها، كما اعلن أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل هذه المشكلة بعد إنتهاء فعاليات كأس العالم.

وتابع سويلم أنه كان المقرر ذهاب المهندس هاني ابو ريدة كرئيس لبعثة المنتخب المتجهة إلى روسيا برفقة الكابتن مجدي عبدالغني كنائب لرئيس البعثة، ولكن بعد إستبعاد الكابتن مجدي وتكليف عصام عبدالفتاح بدلا منه سيكون سفر الكابتن مجدي عبدالغني بصفته عضو مجلس إدارة في الإتحاد المصري لكرة القدم.

وجائت هذه الأزمة بسبب حصول الكابتن مجدي علي كمية من ملابس المنخب المصري ولكن تم إستغلالها في غير المكان المقرر لها، وهذا التصرف أثار غضب المهندس هاني ابو ريدة.

ولكن قام الكابتن مجدي عبدالغني بتهديد مجلس إدارة إتحاد الكرة المصري عندما سأل عن هذه الواقعة، حيث أوضح أنه على إستعداد تام بإخراج كل ماهو مخفي داخل جدران الإتحاد المصري لكرة القدم وذلك في حالة عدم عودته إلى رئاسة البعثة مرة أخرى، وأنه لم يقم بإرتكاب جريمة قتل ليحدث كل هذا التصعيد.