التخطي إلى المحتوى

تحدث اللاعب المصري محمد صلاح المحترف في صفوف فريق ليفربول الإنجليزي عن اسوأ اللحظات التي مرت عليه هذا الموسم، على الرغم من قضاءه أروع وأفضل موسم له على الإطلاق مع فريقه ليفربول وحقق لقب هداف الدوري الإنجليزي وكانت لأهدافه الحاسمة في دوري الأبطال دور كبير في إقصاء فرق كبيرة ووصول فريق ليفربول إلى المباراة النهائية، ولكن اللحظات الجميلة لم تدم طويلا.

تابع محمد صلاح أنه كان يحلم بنهائي دوري الأبطال وأنها لحظة فارقة في حياته الكروية، ولكن مغادرته لملعب المباراة متأثرا بالإصابة التي تعرض لها أثناء المباراة بعد إشتراكه مع اللاعب الإسباني سيرجيو راموس لاعب فريق ريال مدريد الإسباني أدت إلى هزيمة الفريق الإنجليزي بنتيجة 3-1 وضياع البطولة بسبب هذه الإصابة والتي نتج عنها خلع في الكتف فكانت لحظة قاسية جدا، وكان أصعب مافي هذه الإصابة هو وقتها، حيث جائت قبل انطلاق كأس العالم بأسابيع قليلة وهو ماجعل اللاعب المصري يقلق خوفا من عدم مشاركته مع منتخب مصر في كأس العالم 2018، حيث تعول عليه الكثير من الأحلام وأماني الشعب المصري.

إستعد صلاح بشكل جيد من أجل المشاركة في كأس العالم والتعافي من الإصابة بشكل سليم، حيث أن عدم مشاركة صلاح في كأس العالم يقلل من فرص المنتخب المصري في مباريات كأس العالم.

وأشار صلاح أن امنياته في كأس العالم هي التأهل إلى الدور النصف النهائي ومواجهة المنتخب الأسباني، وتابع أن مجرد تأهل المنتخب المصري إلى كأس العالم 2018 بالنسبة للشعب المصري يماثل فوز أسبانيا بكأس العالم.

كما اوضح صلاح عندما سأل عن دييجو كوستا مهاجم المنخب الأسباني، أنه يحب كوستا، فهو شخص رائع وكذلك طريقة لعبه فهي رائعة.