التخطي إلى المحتوى

سيقوم المواطنون الغابونيون بالذهاب إلى صناديق الإقتراع ، في إطار الإنتخابات البلدية في البلاد والتي تشهد تنافسا بين الرئيس علي بونغو أوديمبا المنتهية ولايته وجان بينغ المنافس الرئيس والمسؤول السابق في النظام على أمل أن ينتهي حكم الأسرة الواحدة والذي إستمر لخمسة عقود.

وسيكون على أكثر من 600 ألف مواطن من غامبيا أن يختاروا الرئيس القادم ، وذلك من خلال الإدلاء بأصواتهم عبر صناديق الإقتراع بداية من الساعة السادسة وحتى الساعة الخامسة مساءا بتوقيت غرينيش.

كما إنتشر عدد من المراقبين من الإتحاد الأفريقي والإتحاد الأوروبي في مختلف أرجاء غامبيا ، وذلك من أجل السهر على عمليات التصويت وعملية الفرز بعد ذلك فيما سيتم إجراء الإقتراع في دورة وحيدة.

وسيكون أوديمبا صاحب الـ 57 عاما ، في مواجهة تسعة مرشحين على رأسهم بينغ الرئيس السابق للاتحاد الأفريقي والذي يبلغ من العمر 73 سنة والذي كان قد شغل مناصب وزارية في عهد عمر بونغو الذي إستمر في الحكم لأربعة عقود كاملة قبل أن يشغل إبنه منصب الرئاسة سنة 2009.

وكانت التوقعات قد أشارت إلى أن نسبة فوز الرئيس الذي إنتهت ولايته عالية بولاية جديدة لسبع سنوات كاملة ، وذلك بسبب المعارضة المشتتة التي في مواجهته ، ولكن إلتفاف المعارضة وتحالفها مع بينغ في 16 أغسطس آب قام بتحقيق بعض التوازن خصوصا بعد أن إنسحب سياسيان مهمان آخران.