التخطي إلى المحتوى

كذبت تركيا الأخبار التي نشرتها صحيفة مصرية، حول قيام تركيا بدعم إسرائيل في اليونسكو، ضد إصدار قرار يعتبر إسرائيل دولة محتلة.

وعقب السفير التركي الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، أحمد ألطاي جنكيز أر، على تلك الأخبار التي نشرتها صحيفة اليوم السابع المصرية، حول قيام تركيا بالتصويت ضد قرار الهيئة الإدارية لـ”اليونسكو” يصف إسرائيل بالقوة المحتلة.

ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء عن السفير التركي الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، قوله، إن صحيفة “اليوم السابع” المصرية التي نشرت ذلك الخبر، تقوم بنقل أخبار كاذبة، مضيفا أن هذا الخبر الذي نشرته الصحيفة منافي للحقيقة.

وشدد السفير التركي الدائم لدى اليونسكو، على أن أنقرة ليست عضوا في الهيئة الإدارية لمنظمة اليونسكو، ما يعني أن ليس لها الحق في المشاركة في عمليات التصويت على القرارات التي تتخذها الهيئة الإدارية لمنظمة اليونسكو.

وأفاد السفير التركي الدائم لدى منظمة اليونسكو أنه “علاوة على ذلك فإن تركيا دعمت وستستمر في دعم فلسطين في كل المنصات”.

وأشار جنكيز أر إلى وجود دلالات على تناول وسائل الإعلام المصرية لتلك الأخبار.

ولم جنكيز أر يستبعد جنكيز أر وقوف المسؤولين المصريين وراء قيام وسائل الإعلام المصرية بنشر تلك الأخبار.

وقال السفير التركي الدائم لدى منظمة اليونسكو، أن مصر قامت بدعم العديد من الأنشطة ضد أنقرة لدى منظمة اليونسكو.

وتناولت صحيفة “اليوم السابع” المصرية، خبرا “أن تركيا وبسبب علاقاتها التجارية مع إسرائيل، لم تدعم التصويت على مشروع قرار الهيئة الإدارية لليونسكو، في 2 من مايو / آيار الذي اعتبر إسرائيل قوة محتلة”.

ونص القرار الذي صوتت له غالبية الدول المشاركة في منظمة اليونسكو، ولاقى ترحيبا فلسطينيا واسعا، على أن “البلدة القديمة في القدس، فلسطينية خالصة لا علاقة لها باليهود، مع التأكيد على تاريخ المدينة وتراثها الحضاري المرتبط بالمسلمين والمسيحيين”.