التخطي إلى المحتوى

ذكر موقع الهيئة التشريعية للبرلمان البريطاني، اليوم الأربعاء، أن البرلمان البريطاني تم حله منذ منتصف الليلة الماضية (ليلة الثلاثاء / الأربعاء) بتوقيت مدينة لندن.

وجاء قرار حل البرلمان البريطاني، من أجل التمهيد لإجراء انتخابات تشريعية في الـ 8 من شهر يونيو / حزيران القادم.

وجاء في بيان موقع الهيئة التشريعية للبرلمان البريطاني ” تقرر إجراء التصويت للانتخابات في 8 من يونيو / حزيران القادم، وبالتالي فإنه توجب حل البرلمان اعتبارا من يوم الأربعاء 3 من مايو / أيار عند الساعة 00:1 بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي (01:01 ت.غ)”.

وبحسب موقع قناة ITV البريطانية، فإن رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، من المفترض أن تلتقي اليوم مع ملكة بريطانيا، الملكة إليزابيث الثانية، لإبلاغها بقرار حل البرلمان.

وصرحت بعض المصادر أن الملكة إليزابيث سوف تصر قرارا ملكيا خاصا بحل البرلمان، وسوف يتضمن القرار الملكي في طياته موعد إجراء الانتخابات التشريعية في جميع مناطق بريطانيا، والبالغ عددها نحو 650 منطقة.

كما أنه سيتم الإعلان عن موعد إلقاء الملكة إليزابيث لخطابها في البرلمان الجديد، عقب انتهاء الانتخابات البرلمانية، والذي يكون وفقا للتقاليد يصادف بداية العمل الرسمي للبرلمان.

يذكر أنه بموجب القانون البريطاني، فإن البرلمان البريطاني يتم حله قبل 25 يوم عمل من إجراء الانتخابات العامة.

وبحسب القانون البريطاني أيضا، فإن الحكومة البريطانية لا تقدم استقالتها عقب حل البرلمان، وإنما تستكمل مهمتها، ويقوم الوزراء البريطانيون بمتابعة شؤون وزاراتهم حتى تشكيل الحكومة الجديدة، كون الحكومة البريطانية والبرلمان البريطاني مؤسستان منفصلتان.

يذكر أن بريطانيا تتخذ الإجراءات اللازمة للخروج من الاتحاد الأوروبي، عقب نتائج الاستفتاء الذي صوت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وستقوم بريطانيا بمواجهة صعوبات كبيرة لدفع فاتورة خروجها من الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو.