التخطي إلى المحتوى

قال رجب طيب أردوغان، رئيس تركيا “ليعلم الإرهابيون في شمالي العراق وسوريا، أن الجيش التركي لهم بالمرصاد، وهذا أمر كفيل بتسلل القلق إلى نفوسهم”.

وجاءت تصريحات الرئيس التركي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده، بمطار أتاتورك الدولي، قبيل القيام بزيارته الرسمية إلى الهند، والتي تستغرق يومين.

وأضاف الرئيس التركي “كما قلت بالأمس، ما حدث في سنجار وقره تشوك سيتواصل وهذا ما عنيته بقولي في أي ليلة قد نعاود الكرة من جديد”.

وتابع الرئيس التركي “بالتأكيد لن نخطر الإرهابيين هناك بتاريخ وموعد قدومنا، وعليهم أن يعلموا أن الجيش التركي يتربص بهم ويرصدهم، وسيأتيهم بأي لحظة، إن كنا نحن قلقين فعليهم أن أن يعيشوا بخوف”.

وأوضح الرئيس التركي أنه “إن لم يتم تشكيل منبر مشترك ننسق من خلاله مكافحة الإرهاب فإن الأزمات في المنطقة ستستمر، ونحن كعضو في حلف شمال الأطلسي سيزعجنا ذلك، وعندها سنضطر لمعالجة الأمر بأنفسنا”.

وتطرق أردوغان خلال تصريحات بالدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية لوحدات حماية الشعوب الكردية، بالقول إن “رؤية صور ومشاهد استقبال قافلة عسكرية أمريكية (في سوريا) بأعلام تنظيم ي ب ك الإرهابي كان محزنًا بالنسبة لنا”.

وأكد الرئيس التركي أنه سيناقش هذا الأمر مع الرئيس الأمريكي خلال زيارته القادمة إلى واشنطن، مشيرا إلى أنه سيطلب إيضاحا حول وجود قائد عسكري أمريكي بموقع تابع لمنظمة “بي كا كا”

وتأتي زيارة أردوغان، للهند، تلبية للدعوة التي تلقاها من نظيره الهندي، براناب موخرجي.

وصدر بيان عن المكتب الإعلامي للرئاسة التركية، أمس السبت، أوضح أن الرئيس التركي سيلتقي على هامش زيارته إلى الهند كلا من الرئيس الهندي ” براناب موخرجي”، ورئيس وزرائه ناريندرا مودي، وسيتم إجراء مباحثات شاملة حول العلاقات الثنائية بين الهند وتركيا، ومناقشة القضايا الدولية والإقليمية.

وبحسب بيان المكتب الإعلامي للرئاسة التركية، فإن محمد حميد أنصاري نائب الرئيس الهندي، و سوشما سواراج وزيرة الخارجية الهندية، سيكونان في استقبال الرئيس التركي لدى وصوله الهند.