التخطي إلى المحتوى

قامت حكومة الوفاق الوطني الليبية بطلب دعم إضافي من الولايات المتحدة الأمريكية ، وذلك في إطار الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” ، حسب ما أعنته القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا ” أفريكوم “.

وقام فائز السراج رئيس وزراء ليبيا بتقديم هذا الطلب ، أثناء لقاء جمعه في مدينة شتوتغارت جنوب غرب ألمانيا يوم الأربعاء الفارط 24 أغسطس آب ، مع كل من جوناثان واينر مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية إلى الأراضي الليبية ، وتوماس فالدهاوزر قائد القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا.

وخلال بيان لها ، ذكرت أفريكوم أن اللقاء الذي جمعه مع السراج ، تم التطرق فيه إلى سعي حكومة الوفاق الوطني الليبية على مساعدات من واشنطن ، تساعد على بناء قدرات على الصعيد الدفاعي وكذلك الهجومي مستقبلا.

وللإشارة ، فإن الولايات المتحدة تسعى لدعم الحكومة الليبية لإستعادة السيطرة على مدينة سرت الواقع على السواحل الليبية ، من قبضة مسلحي تنظيم الدولة.

وتعرضت مواقع التنظيم وكذلك معسكراته وعتاده في مدينة سرت للقصف المستمر من طرف المقاتلات الليبية ، منذ بداية شهر أغسطس آب المنصرم.

كما تحدث البيان ، عن تأكيد دعم كل من واينر وفالدهاوزر للحكومة في ليبيا ، حيث تمت مناقشة خيارات ليبيا الإستراتيجية مع رئيس الوزراء الليبي في مقر القيادة العسكرية الأميركية ، في حال إخراج مسلحي التنظيم من مدينة سرت