التخطي إلى المحتوى

في الوقت الذي تطالب في الولايات المتحدة الأمريكية النظام السوري بعدم إستهداف قوات التحالف في مدينة الحسكة ، تواصل قوات النظام قصفها للتجمعات السكانية ، التي تقع تحت قبضة وحدات حماية الشعب الكردية ” الأسايش “.

وقد لقي عدد من الأشخاص حتفهم ، فيما أصيب آخرون ، بعد أن قام النظام السوري بالإغارة على حي العزيزية ، في مدينة الحسكة شمال شرق البلاد ، حسب مصادر إعلامية مطلعة.

وتسبب القصف في خسائر مادية كبيرة ، تمثل في هدم الأبنية وهو ما إضطر السكان إلى الخروج من التجمع السكني وإخلاءه بشكل كلي ، حسب نفس المصادر.

من جانب آخر ، نجحت قوات النظام السوري في صد هجوم قادته وحدات حماية الشعب الكردية ، من أجل السيطرة عى حي غويران ، الخاضع لسيطرة النظام في المدخل الجنوبي للحسكة.

وجدير بالذكر ، فإن النظام السوري يتقاسم السيطرة رفقة وحدات حماية الشعب الكردية ، على مدينة الحسكة.

وذكرت المصادر ، أن الجيش السوري تمكن من إستعادة كل من كلية الإقتصاد وحي الزهور ، الواقعين في المدخل الجنوبي لمدينة الحسكة كذلك.

وفي سياق متصل ، أعلن يوم أمس الجمعة ريدور خليل المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية أن الآلاف من المدنيين تم إجلاءهم من المناطق ذات السيطرة الكردية بسبب الضربات الجوية والقصف المدفعي الذي تنفذه القوات النظامية.