التخطي إلى المحتوى

تعد أدعية ليلة القدر من الأدعية التي يحرص عليها المسلمين على مدار الشهر الكريم، والذي قارب على الانتهاء حيث يبقى اليوم هو الثامن والعشرون من رمضان، ومع اختلاف العلماء حول موعد ليلة القدر، يجتهد الكثيرين في العشر الأخيرة من الشهر الكريم من خلال إقامة الصلاة، وترتيل القرآن الكريم، وأدعية ليلة القدر لعلها تكون هي الليلة يستجيب فيها رب العالمين الدعاء من الداعي، فهي من الليالي المباركة.

أدعية ليلة القدر

ليلة خير من ألف شهر هكذا ذكر القرآن الكريم فضل هذه الليلة المباركة التي تتنزل الملائكة فيها، ويجتهد فيها المسلمين طالبين من الله عز وجل المغفرة لا شئ غيرها، وهو الدعاء الذي ذكره الرسول عليه الصلاة والسلام، فلا شئ سوى المغفرة من رب العالمين، ليبقى الدعاء الذي يردده الكثير ين هو ( اللهم أنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني) وهو من الأدعية التي تشهد تداول كبير على مختلف مواقع التواصل الاحتماعي خلال الأيام الحالية.

تبقى ليلة السابع والعشرون هي من أكثر الليالي التي تشهد اقبال كبير على المساجد، وإقامة الصلاة وذكر أدعية ليلة القدر، ويرجع ذلك إلى ذكر أحد العلماء أن ليلة السابع والعشرون من رمضان هي ليلة القدر، وهو الأمر الغير مؤكد حتى، فكما ذكرنا اختلف العلماء حول الموعد الحقيقي والمؤكد لها، ولذلك يبقى التركيز على ذكر أدعية ليلة القدر على مدار العشر الأواخر من الشهر من الأمور الهامة جدا.

ادعيه ليله القدر