التخطي إلى المحتوى

تمكن أحد المحاربين القدامى والبالغ من العمر 93 سنة من قطع مسافة تربط شرق الولايات المتحدة الأمريكية مع غربها بين المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ.

ويدعى المحارب الذي شارك في الحرب العالمية الثانية إيرني إنرداس وهو من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد بدأ إنرداس رحلته لقطع المسافة في يوم 7 أكتوبر تشرين الثاني قبل ثلاثة سنوات إنطلاقا من ولاية كاليفورنيا عند المحيط الهادئ ليستمر لثلاثة أعوام كاملة حيث إنتهت الرحلة في 20 أغسطس آب من هذا الشهر في ولاية جورجيا عند المحيط الأطلسي.

وقام المحارب القديم بقطع المسافة على عدة مراحل حيث كان يخصص من الأسبوع ثلاثة أيام فقط يقطع فيها كل يوم ما يناهز العشر كيلو مترا ليصل إلى 30 كيلو مترا أسبوعيا لمدة ثلاثة أعوام.

ويسعى المسن من خلال هذه التجربة إلى عمل خيري حسب رأيه حيث يرغب في أن ينقل بالأموال المجموعة أثناء الركض سفينة إنزال من الولايات المتحدة الأمريكية بإتجاه فرنسا.

وتعد سفينة الإنزال الأمريكية هذه من بين السفن النادرة التي إستخدمت من طرف القوات الأمريكية والبريطانية أثناء الحرب العالمية الثانية  في عملية الإنزال البحري الأكبر التي سميت ” الإنزال في نورماندي ” لينجح في فتح ثالث جبهة ضد الرايخ الثالث أثناء المعارك في ذلك الوقت.