التخطي إلى المحتوى

في واقعة طريفة ومؤلمة في نفس الوقت ، قام أحد المهاجرين الغير شرعيين بأكل عدة صفحات من جواز السفر الخاص به أمام أعين قوات الأمن.

وقام المهاجر بطريقة غير قانونية بهذه الخطوة ، من أجل أن لا يتم ترحيله من الأراضي الفرنسية ، والتي وصلها بطرق ملتوية.

وقام بوبكر صاحب الـ 34 سنة والقادم من غامبيا من أجل طلب اللجوء ، بتمزيق صفحات من وثيقة السفر التي تحتوي على إسمه وصورته الخاصة ليبتلعها فيما بعد وذلك كخطوة إحتجاجية على عدم قبوله كلاجئ على التراب الفرنسي.

من جانبها ، قامت السلطات الفرنسية بإعتقال بوبكر والحكم عليه بالسجن لمدة 60 يوما موجهة له تهمة محاولة تجنب الترحيل.

ويزعم الرجل القادم من الأراضي الغامبية ، أنه من معارضي النظام هناك وأنه تقدم بلجوء سياسي بسبب هذا الأمر ولكن رغم ذلك لم تمنحه السلطات اللجوء الذي قدم من أجله.

وجدير بالذكر ، فإن السنة الماضية شهدت أزمة كبيرة للغاية في الإتحاد الأوروبي وذلك بسبب وصول أعداد مهولة من الأشخاص قادمين من القارة الأفريقية ومن بؤر التوتر في منطقة الشرق الأوسط.

وقدرت أعداد اللاجئين على الأراضي الأوروبية بنحو مليون لاجئ ، في حين أن أعداد المهاجرين بطرق غير قانونية من العام الحالي 2016 وصلت إلى مئات المهاجرين.وأصبحت الهواجس الأمنية مسيطرة على الدول الأوروبية خوفا من عمليات على أراضيها