التخطي إلى المحتوى

تعرض النجم محمد رمضان إلى هجوم حاد من قبل البعض بعد إقامة حفله الغنائي الأول يوم الجمعة الماضية على مسرح المنارة في التجمع الخامس، وذلك بسبب دخوله الحفل وهو راكب دراجة نارية مرتديا قناعا وملابس تشبه بملابس الجنود، وبسبب استعراضه لسياراته على المسرح، واستبداله لملابسه مع كل أغنية على المسرح.

كما وقدم المحامي الكبير سمير صبري بتقديم شكوى قضائية ضد النجم محمد رمضان داخل نقابة المهن الموسيقية بسبب ظهور عاريا على المسرح، مما جعله يواجه العديد من الانتقادات بشأن ملابسه وأزيائه الذي اعتبرها البعض غريبة، وهناك البعض من شبهه بالنجم العالمي مايكل جاكسون.

وتجاهل الفنان محمد رمضان ذلك الهجوم المقام ضده، وطرح فيديو كليب جديد بعنوان “القمر” عبر قناته الرسمية باليوتيوب، واعتذر رمضان من جمهوره مساء أمس من خلال صفحته بتطبيق الانستجرام بسبب عدم دخول عدد كبير من جمهوره الحفل نظرا لانتهاء التذاكر واكتمال عدد الحفل.

ووعد محمد رمضان جمهوره ومحبيه بأن مساحة مكان حفله القادم سوف تكون أكبر لكي تضم أكثر من أربعون ألف فرد حتى يتمكن الجميع من الحضور.