التخطي إلى المحتوى

خلال الأيام الأخيرة الماضية تداولت العديد من الصحف الأزمة الكبيرة الذي تعرض لها ألبوم النجمة شيرين عبد الوهاب والذي يحمل اسم “نساي”، وهذا بسبب الخلاف الواقع بين شيرين وبين الشركة المنتجة للألبوم نجوم ريكوردز، مما تناقلت بعض التقارير الصحفية أن الألبوم سيتم توقفيه وشيرين سوف تتقاضى وأنها مهددة بالحبس.

وبناء على ذلك قررت النجمة شيرين عبد الوهاب الرد على هذه الأنباء وقامت بتوضيح الأمر من خلال بيان قامت بنشره عبر صفحتها بتطبيق الإنستجرام، والذي قالت من خلاله أنه لا صحة لهذه الشائعات التي تروج لأنها مهددة بالحبس وأنه لا يتم توقف الألبوم، بينما ذكرت شيرين أن الخلاف الحقيقي هو بينها وبين نجوم ريكوردز بسبب عدم التزام الشركة بتنفيذ بنود التعاقد الذي وقعت عليه في شهر يناير الماضي.

وأشارت شيرين إلى أن شركة نجوم ريكوردز لم تقم بسداد مستحقات ألبومها السابق “أنا كتير” الذي تم طرحه منذ أربع سنوات، ولذلك فإنها أوقفت بعث الأموال التي تقاضتها تحت حساب تنفيذ ألبومها الأخير، وأضافت شيرين بأنها لجأت إلى نقابة الموسيقيين لكي تتقاضى حقها بالكامل، وطلبت من الجميع عدم تصديق أي أخبار يتم تناقلها إلا عن طريق محاميها الخاص الدكتور حسام لطفي.