التخطي إلى المحتوى

إنّ موضوع العمل أونلاين مع شبكات التّسويق بالعُمولة، والرّبح السّريع من الإنترنت وقنوات السوشيال ميديا، هو بالفعل حديثُ السّاعة، ومن أهمّ الموضوعات السّاخنة التي يتداولُها الكثيرُ من الشباب في العالم العَربي، ويأتي ذلك متزامِناً بالضّرورة مع النّمو الكبير لـِ التجارة الإلكترونية، وتحوُّل التسّوق بالعمولة بشكلٍ عاجل، وبدون تهاوُن  إلى النّافذة الحديثة الحقيقية، والمُعبّرة عن العملية التجارية العصريّة، فقد أصبحت، بِلا أدنى رَيب، الدّافع الرّئيسي والأقوى لعملية الشّراء لدى الغالبيّة العُظمى من الأشخاص.

فما هي أفضل الطّرق للاستفادة من هذه الشّبكات في تحقيق الأرباح المالية، لتحسين الدّخل؟ وهل يمكن فعلاً ربح المال من الانترنت بسرعة، هل يمكن ربح المال من الانترنت بدون راس مال، من الصّفر؟ وما هي أفضل الشبكات المتقدّمة التي توفر العمل من المنزل في العالم العربي؟ وهل هي فرصة لزيادة فرص العمل من المنزل للسيّدات؟

الحقيقة العجيبة هي أن الأمر أبسط ممّا هو متوقّع بكثير! فمن خلال برنامج التسويق بالعمولة يعتمد الدفع على الأداء. والناشر الذي يتولّى ترويج المنتجات أو الخدمات للمعلن على عُمولةٍ محدّدة مقابل كل عملية بيع يتمّ إجرائها (وليس مقابل زيارة زبون) بفضل جهود الناشر التّسويقية الخاصّة (من خلال موقعه أو قناته) للمُعلن الذي يعمل معه أونلاين.

عن طريق القيام بترويج المنتجات والماركات المختلفة التي تقوم ببيعها المتاجر الإلكترونية الكثيرة، يُمكن بكل سهولة وبساطة لأصحاب قنوات التواصل الاجتماعي التي تنجح في استقطاب عدد أكبر من مشاهدات المتابعين للمحتوى الذين يقومون بصُنعه، وذلك عبر الوسائل المتنوّعة التي تعمل لصالح الأفلييت ماركِتنج، اليوتيوب، مثل الفيس بوك، التويتر، والانستقرام وغيرها أن يكون لديهم دور مؤثر وهام في مجتمعاتهم وينجحون أكثر بالوصول إلى مجموعات مختلفة من الزائرين من كل أنحاء المنطقة وما حولها.

اليوم أصبح التسويق بالعمولة من أكثر طرق التسويق الإلكتروني أو الـ ديجيتال ماركتنج الشّائعة، الآمنة، القانونية والأكثر رواجاً لربح المال عن طريق الإنترنت لسرعتها وسهولتها. وكثيرون يعملون مع أسواق تجارية عالمية كبيرة مثل التسويق بالعمولة امازون (أفيلييت ماركتنج أمازون) الذي يوفّر برامج الأفلييت للشركاء والـ ربح من امازون. كما بدأت تظهر مواقع افلييت عربية تعرض برامج التسويق بالعمولة في أسواق إلكترونية عديدة في العالم العربي مثل شركات التسويق بالعمولة (افلييت) ماركتنج فى السعودية والإمارات، التسويق بالعمولة نون، والتسويق بالعمولة سوق كوم، التسويق بالعمولة جوميا وهي أفضل متجر لبيع الكترونيات بالعمولة في مصر التي تفتح باب العمل الحر لكير من صّناع المحتوى العربي.

وهناك أنواع متعدّدة من المؤثّرين:

  • مؤثرون أصحاب صفحات الفيس بوك، العملاق الذي يجلب آلاف الملايين من الزائرين يومياً.
  • مؤثرون عبر مواقع الشبكات الاجتماعية الأخرى مثل التويتر، لينكد إن. تساعدنا هذه المنصات على التواصل مع الأصدقاء والعائلة والعلامات التجارية. وهي تشجع على تبادل المعرفة وتركز على التفاعل الشخصي من إنسان إلى إنسان.
  • مؤثرون أصحاب مواقع مشاركة الصور، المحتوى المرئي مثل الصور والرسوم البيانية والرسوم التوضيحية دائما تجذب العين وتخطف القلب ويتألّق معها الخيال. تم تصميم منصات الوسائط الاجتماعية مثل الانستقرام و إيمجور و هو مجتمع إلكتروني عبر الانترنت يقدم خدمات الاستضافة للصور والمشاركة والاستمتاع بِأشهر الصور المنتشرة عبر الانترنت من جميع دول العالم و سنابشات لتضخيم قوة مشاركة الصور. يقوم المستخدمون بإنشاء صورة فريدة من نوعها، ويؤدي ذلك إلى إشعال حديث، يتحدّثون عن أنفسهم. قيمة الصورة بالنسبة لشركتك تساوي ألف كلمة. قم بتشجيع المحتوى الذي أنشأه المستخدمون: مواقع مشاركة الصور هي هدية للشركات. يمكنك تشغيل حملات تشجع المستخدمين على التقاط ومشاركة الموافقة المسبقة عن علم مع المنتج الخاص بك وهاشتاج فريد من نوعه.

  • مؤثرون أصحاب قنوات على اليوتيوب الذين أحدثوا ثورة في طريقة إنشاء الفيديو و ساعدت التحسينات الحديثة في التكنولوجيا والاتّصال عل المضيّ قُدماً. تمكّنوا من نقل كم هائل وقيّم من المُحتوى عبر اليوتيوب وحقّقوا الرّبح من اليوتيوب وجعلوا من العمل باليوتيوب مهنة جديدة واعدة كسائر المهن العصرية التي تحلّ الآن محلّ مهن كثيرة لم يبقَ عليها طلب من على إثر اقتحام البدائل التقنية للطاقات البشرية.
  • مواقع الإنترنت والمدوّنات. إنشاء مدونة (بلوغ) أصبح أيضاً طريقة ممتازة تزيد من تفاعل المُستخدمين.
  • أصحاب صفحات الفيس بوك وهؤلاء أيضاً أثبتوا مصداقيّة الربح من الفيس بوك ، التويتر، بينترست وغيرها.
  • مديرون لمجموعات تواصل اجتماعي مثل الواتساب، والانستقرام. ازدهرت معهم إمكانيات الربح من الإنستجرام والواتساب وغيرها.
  •  مُنشئي المجلات الإلكترونية.

وقبل كل شيء، من الجدير الإجابة على السّؤال:

كيف ينجح بعض المؤثّرون الذين نتحدّث عنهم في التسويق عبر العمولة؟

  • توفّر الدّعم وتوفّر المعلومات الكافية التي تلزمهم لتخطيط مشاريعهم بالرّغم من عملهم بشكل مستقل (فريلانسرز).
  • إلمامهم و درايتهم بكل التعقيدات التّقنية المطلوبة لتنفيذ مشاريع كهذه.
  • وجود شبكة قوية ومتخصّصة بالتسويق عبر العمولة لتكون الدليل المُوجِّه لايجاد  الحلول فتكون حلقة الوصل بين أصحاب المتاجر الإلكترونية والمؤثرين صنّاع المحتوى في العالم العربي.
  • صناعة المحتوى هي فن في حد ذاته وصانع المحتوى عليه أن يكون مبتكراً ومجدّداً حتى يجذب المتابعين ويثير اهتمامهم للمحتوى في نفس الوقت.
  • المؤثر الجيد هو الذي يبقى على صلة مع متابعيه ويهتم بهم ولا يهمل أسئلتهم ورسائلهم. يجب أن تكون علاقته بهم مبنية على الصّدق، الصّراحة والثّقة القويّة المتبادلة.
  • المؤثر النّاجح هو الذي يعرض للمتابعين منتجات يحبها ويفضّلها عن غيرها هو بنفسه، أو على القل أن يكون ملمّاً بها جيداً حتى لا يفقد ثقة متابعيه. فإذا كان مثلاً مؤثّر صاحب على اليوتيوب خبير بالإلكترونيات ويعرض أسبوعياً ولمدّة سنوات شروحات وإعلانات عن أجهزة إلكترونية، إكسسوارات وتطبيقات على الموبايل، أن يبدأ على حين غرّة في الإعلان عبر قناته عن عطرٍ نسائي جديد لـِ شانيل، أو فساتين سهرة لـِ كريستيان ديور فَجأة! خذ دائماً هذه النّقطة في الحسبان فسوف ترى أنه رئيسية للرّبح من قناة السوشيال.
  • عدد المتابعين: يمكن أن يكون المحتوى يتناول موضوعات محدّدة أو على مستوى معيّن قد يظنّه المؤثّر يأتي بالكثير من المشاركين والمتابعين أو تفاعل مستمر بين القناة وبينهم. ولكن للأسف، يبقى المقياس الفعلي للنجاح هو عدد المتابعين ومدى تفاعلهم مع القناة.

وهكذا، وبما أنّ العالم العربي يفتقر إلى شبكات من هذه النّوعية التي من شأنها أن تقدم هذه الخدمات بالغة الأهمية بلغة عربية تفهم خصوصيّة واحتياجات السوق الإلكتروني العربي المميزة، التجار العرب سواء الذين يبيعون المنتجات عبر الإنترنت، أو الذين يقدمون الخدمات عبر الإنترنت، المؤثرين العرب وصنّاع المحتوى العربي، والمستخدم العربي بشكل خاص وتفهم متطلباته الاستهلاكية، الاقتصادية، والاجتماعية والدينية أيضاً.

ولتسهيل التسويق عبر العمولة للمؤثر العربي الذي يريد خوض هذه التّجربة، انطلقت للعالم العربي مؤخراً في دبي شبكة عرب كليكس المختصّة بالتسويق الرقمي عبر العمولة لتمنح كل الأدوات اللازمة للموهوبين لكسب المال من محتواهم. هدفها الرّبط وتسهيل الشّراكة بين “المُعلنين” و “النّاشرين”. قامت هذه الشّبكة بدراسة كل سبل النّجاح وتفادي الأخطاء التي وقعت فيها شبكات أخرى، وخلقت رؤية جديدة و بديل لادسنس يشعر المُعلن والمُؤثر معها بجدارة الانضمام إلى الشبكة من كل النّواحي المُمكنة.

“المُعلنون” هم أصحاب المتاجر الإلكترونية الذين يعرضون خدماتهم مثل التّأمينات، حجوزات السّفر على الفنادق، وتذاكر الطيران وغيرها، وأيضاً منتجاتهم مثل منتجات الصّحة والجمال، الإلكترونيات، الألعاب الإلكترونية، الأزياء، ويبحثون عن توسيع دائرة زبائنهم وإيجاد زبائن جدد وزيادة مِبيعاتهم لتعزيز نموّهم التّجاري. وبالنّسبة للمُعلنين، يعتبر التسويق بالعُمولة طريقة فعّالة وسريعة.

“النّاشرون” وخاصّة المؤثّرين، أو الشّركاء المسوّقين عبر العمولة يسعَون إلى جنى الأرباح من المُحتوى القيّم الذي يصنعونه لتحقيق أقصى الإيرادات. يقوم النّاشرون بحملات إعلانية بين جماهير متابعين لم تكن يستطيع المُعلنون أن يصلوا إليهم إلّا عبر قنواتهم. هذه الشبكة لقيت اهتماماً جاداً وأخذت بالنمو والتّصاعد منذ اللحظة التى ظهرت فيها تمنح المؤثرين المؤهلين المُلائمين الرّحلات مجانية، مكافآت وجوائز، وأهم من كل شيء العمولة على كل عملية شراء تتم عبر قنواتهم، وجدير بالذّكر أن المؤثّر له مطلق الحرّية في اختيار المنتج أو الماركة التي يفضّلها، ممّا يزيد فرصته في النّجاح في التّرويج لهذا المنتج أو الماركة.

ما الذي يجعل شبكة عرب كليكس المسار الصّائب لصانع المحتوى الطّموح؟

ماذا يميّز شبكة عرب كليكس عن غيرها من الشبكات؟ ما هو شعارها ونظام عملها الذي يضمن للمسوق بالعمولة ربح المال؟

كما هو الحال مع كل فكرة جديدة تكثر التساؤلات. عرب كليكس هي شبكة “مُختصّة” بالتّسويق عبر العمولة

أولى من نوعها في الأقطار العربية التي تمتلك كل المؤهّلات التي تمتلكها أكبر شركة أفلييت عالمية. هي حل مثالي بديل لأدسنس. وهي الشبكة التي سوف تتمكّن من خلالها كسب العيش كصانع محتوى وزيادة ربحك كلّما تزداد خبرتك وتتعلّم أكثر.

هناك من يعتقد أن التسويق هو مهارة وراثية وغير مكتسبة ومن الصّعب تعلّمها. أي أنك حتى تصبح ناشراً، مسوّقاً ناجحاً يجب أن تولد كذلك! ولكن الواقع في عصرنا يعكس نظرية أخفّ قسوة بكثير. يمكنك التعلّم واكتساب الكثير من المهارات الجديدة طوال حياتك، لا يعرقل ذلك كم هو عمرك، جنسك، عرقك، دينك، ثقافتك أو تجربتك السّابقة.

شبكة عرب كليكس تعطي الكثير من الفرص لكسب المال بواسطة عروض وكوبونات خصم مربحة من مواقع مبيعات معروفة مثل سوق، نمشي، سيفي وتجوّل وغيرها الكثير. على الناشر إنشاء روابط ذكية (روابط عميقة) على قنواتهم في اليوتيوب أو صفحات الفيسبوك أو التويتر، انستقرام، مواقع الويب وما لا حصر له من المنصّات. وهذه الرّوابط الذكية يستخدمها صانع المحتوى لترويج البضاعة لمتابعيه. وعندما يربح الناشر المال عن كل عملية بيع تتم من خلال قنواته فالفرصة هي فعلاً هائلة ولا حدود لها.

كيفية الربح من الانترنت للمبتدئين – كيف تجري العملية؟  تقوم الشبكة بتوصيلك بأشهر وأضخم العلامات التجارية. تحصل لك الشبكة على تنزيلات حصرية وأنت بدورك تقوم بمنحها للمتابعين. كل عملية بيع تعني لك نسبة جيّدة من الأرباح. وخلال ذلك، في كل مرّة تواجه أية صعوبة، تحتاج لدعم، أو لديك أي استفسار، تقوم الشبكة بمدّك بالعون عن طريق تدريبك بكل الوسائل الممكنة للاتصال لتتقن كيفية الربح من الانترنت.

ما هي أبرز ميزات شبكة عرب كليكس وتطبيق عرب كليكس من حيث الفوائد التي يحصل عليها المؤثر والنّاشر؟

  • تُدفع فيها عمولات عالية.
  • نظام الدفع موثوق به وتُدفع العمولات في وَقتِها ثابتة.
  • يُمنح المؤثّر عروض تنزيلات وكوبونات خصم حصرية.
  • تطبيق عرب كليكس هو افضل تطبيق لـِ ربح المال من الهاتف: هو الأفضل في ربح المال للايفون بنظام تشغيل ios . والأفضل أيضاً في تطبيقات لربح المال للاندرويد

 كما رأيت، إن رؤية عرب كليكس تعتمد على حرّية الخَيار للمؤثّر فيما يروّج له من منتجات، خدمات وماركات إيماناً بأنها الطّريقة المُثلى لترويج السّلع ببراعة. ويعمل تطبيق عرب كليكس على تقديم افضل العروض من أهم المواقع التجارية مثل- سوق, نون, نمشي, وجوه, تجوّل وسبري. عرب كليكس هي التّعريف الجديد لمصدر الربح من الانترنت 2019.

وبواسطة  تطبيق عرب كليكس يُمكنك بسهولة إنشاء روابط ترويجية لقناتك باستخدام برنامج إنشاء رابط ذكي التابع لنا. حيثُ انّ كل عملية بيع تتم من خلال الروابط المُميّزة الخاصّة بك تُكسِبُك عمولة وهكذا بإمكانك تحقيق أرباح كبيرة!