التخطي إلى المحتوى

قامت خدمة التخزين السحابي ” دروب بوكس ” Dropbox ، بالطلب من عدد من مستخدميها بأن يغيروا كلمات السر التي يستخدمونها.

ويشمل هذا الطلب ، كل مستخدم قام بتسجيل حسابه لدى خدمة التخزين السحابي قبل منتصف سنة 2012 أي قبل حوالي أربعة سنوات.

وذكرت خدمة التخزين السحابي ، أن هذا الطلب يعتبر إجراءا وقائيا وليس هناك أي مؤشرات حول أن هناك من يستطيع الوصول إلى هذه الحسابات بشكل غير شرعي.

وقامت الخدمة بالإشارة إلى أنها لجئت إلى هذا الأمر ، وذلك بعد أن إكتشف الفريق الأمني العامل في الشركة أن هناك معلومات لمستخدمين كثر يستعملون عناوين بريد إلكتروني وكلمات عبور تم تجزئتها.

وحسب ما هو مرجح ، فإنه تم الحصول على هذه المعلومات قبل أربعة سنوات ، ومن الممكن أن تكون ذات صلة بواقعة الإختراق التي تعرضت لها دروب بوكس وأعلنت عنها لاحقا.

وقد أشارت الخدمة في سنة 2012 ، إلى أن تحقيقاتها كشفت عن إستغلال أسماء المستعملين وكلمات العبور التي تمت سرقتها في عدة مواقع أخرى من أجل الولوج إلى أعداد محدودة من حسابات الخدمة.

وجاءت الخطوة من خدمة التخزين السحابي ، بعد إختراقات كثيرة طالت العديد من الخدمات والشركات ، على غرار ما حصل لخدمة لينكدين في نفس العام 2012 ، خصوصا وأن المخاوف قد زادت بسبب إستعمال المستخدمين لأسماء وكلمات سر موحدة.