التخطي إلى المحتوى

تمكنت المواضيع الرائجة في فيسبوك Trending ، من الحصول على تحديث يعمل على إنهاء الحاجة للعنصر البشري من أجل كتابة أوصاف حول المواضيع التي يجب أن تنشر عبر الشبكة الإجتماعية.

وتقوم المواضيع الرائجة بإظهار المحتوى الذي له شعبية حسب معيار الموضوع والوسوم المستخدمة Hashtag ، والتي عرفت صعودا في الشعبية في وقت سابق على المنصة حيث أن هذه القائمة يتم تخصيصها حسب عدة عوامل.

وتقوم الشركة في الوقت الحالي ، على البرمجة والخوارزميات الخاصة بها وذلك لكي تعرض الأمور والموضوعات التي ترى أنها ذات أهمية بالنسبة للمستعملين.

وقامت شركة فيس بوك بالإتجاه إلى هذا الأمر وذلك لعدة أسباب ، منها التخفيض من التكاليف وتبسيط الجهود ، بالإضافة إلى محاولة الحد من الأصوات المنددة لما إعتبروه إنحيازا واضحا من موظفي فيس بوك على الصعيد السياسي في إختيار المواضيع.

من جانبها قامت فيس بوك بنفي إجراء أي موظفين لديها بحجب أي نوع من أنواع المحتوى من الظهور ، بعد إجراءها لتحقيق داخلي.

كما قامت الشركة بالإعلان عن وصول الإعتماد على قائمة من ألف وسيلة إعلامية من وسائل الإعلام إلى نهايتها.

وفي تدوينة قامت بنشرها ، ذكرت الشركة أن إجراء هذه التعديلات من شأنها أن تجعل قرارات فريق الشركة الفردية أقل فيما يتعلق بالمواضيع ، مؤكدة على أن المنصة هي منبر لكل الأفكار.