التخطي إلى المحتوى

أعلن فريق العمل في فيسبوك عن وجود ثغرة خلال الشهر الماضي والتي أدت الى تغيير اعدادات الخصوصية الخاصة بمنشورات المستخدمين، وبسبب هذه الثغرة أصبحت منشورات المستخدمين متاحة إلى جميع الأشخاص بدلا من أن تكون محصورة للأصدقاء.

وقامت منصة فيسبوك بتنبيه المستخدمين حول هذه الثغرة منذ اليوم وان عليهم أن يتأكدوا من سياسات الخصوصية لدى منشوراتهم، حيث وصل عدد المستخدمين المتأثرين بهذه الثغرة الى 14 مليون مستخدم.

وتقوم هذه الثغرة على تغيير إعدادات الخصوصية الخاصة بالمنشورات إلى الوضع العام حتى وإن إختار المستخدم تخصيص الأصدقاء فتقوم هذه الثغرة بإتاحة المنشور إلى العامة.

وعلى الرغم من عدم توافر المعلومات حول كيف إكتشفت منصة فيسبوك هذه الثغرة، أو كيفية تحديد ان 14 مليون مستخدم فقط هم من تأثروا بها، فقد أعلنت إيرين إيغان وهي مسئولة الخصوصية في فيسبوك وأوضحت إعتذارها عن هذا الخطأ، وقالت “لقد أصلحنا هذه المشكلة التي أدت إلى تغيير إعدادات خصوصية  المنشورات وتحويلها الى الوضع (عام).

كما تابعت أنهم سيقوموا بإخبار الاشخاص الذين تأثروا من هذه الثغرة، وضرورة التأكد من إعدادات الخصوصوية الخاصة بمنشوراتهم في هذه الفترة والتي كانت منذ 18 مايو وحتي 27 مايو.

وكان السبب في هذه الثغرة هو سبب تقني ناتج عن تجربة أداة جديدة في فيسبوك وهي ” العناصر المميزة” والتي تستخدم في تحديد الصور والمحتويات الأخري الموجودة في ملف التعريف الخاص بالمستخدم،  وكان من صفات هذه الاداة أن تقوم بجعل هذه الصور وهذا المحتوي مرئي للعامة، ونتيجة لخطأ تقني بحت، قامت فيسبوك بتوسيع نطاق الخصوصية لتضم جميع المشاركات الجديدة للمستخدمين وتحويلها للوضع عام لتظهر هي الأخري للعامة.