التخطي إلى المحتوى

أطلقت شركة إنفيديا Nvidia لتصميم الرقاقات أدوات جديدة في منصة الروبوتات لمنحها أدمغة أفضل ضمن فعاليات معرض Computex 2018 في تايوان، مما تمنح إمكانيات وأدوات الذكاء الاصطناعي من أجل الروبوتات الخاصة بالخدمات اللوجستية وروبوتات التصنيع  و ربوتات البناء وغيرها من الصناعات والمجالات الأخرى، حيث تعتبر شركة إنفيديا جزءا من نهضة الذكاء الاصطناعي الحديثة.

شركة إنفيديا تمنح الروبوتات أدمغة أفضل بأدوات جديدة

قدمت شركة إنفيديا معالجات قادرة على تشغيل عد كبير من عمليات الأبحاث والتطوير، حيث تتضمن المنصة الجديدة أجهزة وبرامج محاكاة للروبوتات مما تساعد على تسهل عملية تطوير وتدريب الروبوتات ليتم تنقلها في العالم الحقيقي.

وقد صرح الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا جينسن هوانغ أن الذكاء الاصطناعي من أهم عناصر القوة التكنولوجية العصرية، حيث سيقوم الذكاء الاصطناعي مع أجهزة الاستشعار والمحركات بتشكيل الأدمغة الجديدة الحديثة للروبوتات، وسوف يكون هناك يوما ما عدد كبير من الروبوتات الذكية العاملة في جميع المجالات والصناعات الهامة، ومنها مجال الخدمات اللوجستية ومجال التصنيع ومجال التوصيل المنزلي ( المجالات الخدمية).

وكشفت شركة إنفيديا عن جهاز Jetson Xavier حيث يعتبر أول جهاز حاسوب صمم للروبوتات يوجد في منصة Nvidia Isaac، ويضم هذا الجهاز أكثر من 9 مليار ترانزستور حيث يقوم Jetson Xavier بعمليات حوسبة بمعدل 30 تريليون عملية في الثانية إلى جانب أنه يستخدم من الطاقة 30 واط فقط، يضم هذا الجهاز  6 أنواع من المعالجات ذات الأداء والكفاءة العالية وهي وحدة معالجة مركزية ثمانية النواة ARM64، ووحدة معالجة رسوميات بأنوية Tensor ومعمارية NVIDIA Volta، وزوج من مسرعات التعلم العميق NVDLA، ومعالج الصور ومعالج الفيديو ومعالج الرؤية.

توفر شركة إنفيديا مجموعة من الأدوات للمحاكاة والتدريب على جهاز Jetson Xavier، مما تسمح للمستخدمين بتطوير برمجيات خوارزميات الروبوتات وتشغيلها بكل سهولة، عن طريق واجهات برمجة التطبيقات الخاصة للاتصال بالكاميرات ثلاثية الأبعاد ومسرعات الذكاء الاصطناعي وأجهزة الاستشعار، ومن الأدوات التي توفرها أيضا شركة إنفيديا مجموعة من برمجيات خوارزميات الروبوتات المتطورة وهي تطبيقات Isaac IMX، ومنصة Isaac تساعد على جعل الروبوتات قادرة على إدراك واكتشاف العالم بإمكانيات خارقة، ومعرفة ما يحيط حولها من خلال مستشعرات بأنواع مختلفة.