التخطي إلى المحتوى

تعد شركة ابل من افضل الشركات حول العالم في مجال صناعة الأجهزة المحمولة إن لم تكن اشهرهم على الإطلاق ولكنها اليوم وبعد مايقارب 10 سنوات على إنطلاقتها فإنها متهمة بالتلاعب بالعملاء وتحميلهم مشاكل تمت في صناعة اجهزتها.

تبدأ المشكلة عندما اعلنت الشركة في 2014 عن جهاز iPhone 6/6Plus الجهاز الذي لاقى استحسانًا واسعًا من عموم المستهلكين ولكن بدأت تظهر المشكلة عندما وجد المستهلكين ان مقدار انحنائه يبلغ اكثر من 3 اضعاف جهاز iPhone 5s وهو مادفع المستهلكين لمخاطبة الشركة لتحمل مسؤلياتها.
الشركة بدورها ردت على الجميع بأن هذه المشكلة نادرة الحدوث وبأن جميع الأجهزة جيدة من الناحية التقنية وبأن سوء الاستخدام يلعب دورأ هامًا في هذه المشكلة هذه الخطأ كان يكلف المستهلكين شراء شاشة جديدة بسعر باهظ الثمن لأن انحناء الهاتف يؤثر على الشاشة ويقوم بكسرها مما دفعهم لرفع دعوى قضائية على الشركة المنتجة للجهاز وبينت التحقيقات الأولية أن الشركة تعمدت التلاعب بالمستهلكين وإخفاء المعلومات عنهم بشكل واضح وماتزال القضية دائرة حتى الآن في المحاكم بين المستهلكين والشركة ولم يتم إصدار الحكم النهائي فيها.

يذكر أن سعر هاتف iPhone 6/6Plus يبلغ حوالي الـ 500$ ومقدار مبيعاته قاربت الـ 10 ملايين جهاز ومشكلة انحناء الجهاز كانت واضحة للغاية حيث انه يمكن ان ينحني الجهاز بشكل ملحوظ عند وضعه في الجيب الأمامي وإذا تأكدت التحقيقات من صحة هذه الدعوة فإن الشركة ستكون ملزمة بدفع تعويصات لأصحاب كل هذه الأجهزة

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض لها شركة آيفون للملاحقات القضائية فقد سبق ذلك مع جهاز ايفون (4،5) وتم تعويض المستخدمين بمبالغ باهظة.
برأيك ماسيكون نتيجة الحكم القضائي في هذه الفضيحة التي تتعرض لها شركة آيفون