التخطي إلى المحتوى

نشرت الصحيفة الأمريكية نيويورك تايمز ، تقريرا جديدا تضمن سعي شركة تقديم خدمات الركوب ” ليفت ” Lyft ، للحصول على مشترين للشركة.

وقد قامت الشركة بإجراء العديد من المناقشات من أجل بيعها ، للعديد من الشركات الكبيرة ، مثل جنرال موتورز وأمازون وجوجل وآبل.

وتعتبر شركة ليفت ، صاحبة المركز الثاني من حيث خدمات الركوب في الولايات المتحدة الأمريكية ، وراء شركة أوبر Uber المتصدرة ، حيث أن المنافسة على أشدها في السوق ، بإعتبار القوانين في أمريكا ، وتوظيف السائقين ، بالإضافة إلى الإنتشار في المدن الجديدة.

وكانت الشركة التي تمارس مهامها من مدينة سان فرنسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية منذ أربعة أعوام ، قد أجرت خلال الأشهر الفارطة عدة محادثات ، وقامت بتقديم عروض لبيعها على شركات مثل Didi Chuxing وأوبر وأمازون وجوجل وآبل وجنرال موتورز.

وكانت المفاوضات الأبرز لشركة ليفت مع شركة جنرال موتورز ، والتي تعتبر من أهم الشركات التي تستثمر في خدمات الركوب والنقل ، بيد أن هذه الأخير لم تقم بتقديم عرض مكتوب من أجل شراء الشركة ولهذا السبب لم تتمكن ليفت من الحصول على مشتر.

وللإشارة ، فإن إحتياط النقد الموجودة لدى الشركة يبلغ نحو مليار و400 مليون دولار أمريكي وهو ما يجعل شبح الإغلاق أمرا غير ممكن وهو ما يعني مواصلة العمل ككيان مستقل.