التخطي إلى المحتوى

تناولت عدد من التقارير الإعلامية التي صدرت خلال الأيام والفترة الماضية الحديث عن رغبة شركة مايكروسوفت في الخروج من قطاع الهواتف الذكية وذلك بعد المحاولات العديدة التي سعت إليها الشركة من أجل التفوق في هذا المجال دون أي جدوى أو فعالية منذ ما يقارب 20 عاماً.

ولقد قامت الشركة خلال اليوم بالعمل على نشر عدد من طلبات التوظيف التابعة لها ضمن قسم الهواتف الذكية، الأمر الذي يظهر من خلال ذلك قيام التقارير التي وردت على طابع أنها تقوم على مجموعة من الشكوك، حيث أن حساب h0x0d عبر تويتر قام بالعمل على رصد توفير طلبين توظيف للشركة الأمريكية، متضمن أن كلاهما تم نشرهم عبر الموقع الرسمي.

حيث أن الطلبات الخاصة بالشركة جاءت مديرين لإدارة البرامج، ومدير إدارة برامج بصلاحيات اكبر وذلك من خلال أن كلاهما يتبعان لقسم الموبايل، الأمر الذي يظهر من خلال ذلك حديث الشركة عن اهمية هذا القسم عبر قولها بأن هاتف ويندوز موبايل بأنه من ضمن أهم القطاعات المتواجدة في الشركة، فهناك عدد من الشركات التي مازالت تعمل على استهلاك هواتفنا ومنتجاتنا.

كما أن هناك عدد من المستهلكين الذي يعتمدون بشكل كبير على سيناريوهات الأتصال مثل Continuum، بالإضافة إلى القيام بالعمل على أنشاء منظمة ذكية في مجموعة Windows and Devices Group (WDG) لدعم هذا الميثاق وتقديم ميزات الأمان وإدارتها للمؤسسات.