التخطي إلى المحتوى

يبدأ المنتخب المصري أولى مبارياته في كأس العالم 2018 بروسيا يوم 15 يونيو 2018 والموافق أول أيام عيد الفطر المبارك.

ومن أجل الحفاظ على حق الشعب المصري في مشاهدة المباريات الخاصة بالمنتخب المصري في كأس العالم على التليفزيون الأرضي المصري، قامت الهيئة الوطنية للإعلام بمخاطبت الإتحاد الدولي لكرة القدم ” الفيفا” من أجل السماح للهيئة ببث 28 مباراة للمنتخب المصري وسيكون هذا البث مقابل دفع مبلغ معين للإتحاد الدولي.

وطبقا للأعراف والقوانين الدولية حاولت الهيئة المطالبة بحق الشعب المصري في مشاهدة مباريات منخبه في كأس العالم على القنوات الأرضية الوطنية، وتقدمت مصر بهذا الطلب في يوم 6 يونيو الجاري، وقامت أيضا بمخاطبة الجهاز الخاص بحماية المنافسة ومنع الممارسات الإحتكارية وعرضت عليه القضية وذلك في يوم 10 يونيو الجاري.

قام جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الإحتكارية بإقرار الحق المصري في بث 22 مباراة من مباريات كأس العالم 2018، كما أوضحت أن الهيئة الوطنية للإعلام والتليفزيون المصري تمتلك القاعدة القانونية التي تعطيه الحق في بث المبارايت الخاصة بالمنتخب المصري في كأس العالم.

كما أوضحت مصادرنا بالتليفزيون المصري أن هناك تعليمات صدرت بالفعل من أجل عمل التجهيزات الخاصة بنقل وإذاعة 22 مباراة من مباريات كأس العالم.

لكن لا يوجد هناك ما يلزم الفيفا بتنفيذ قرارات جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الإحتكارية المصري، كما أوضح أستاذ القانون الرياضي بالجامعة الأمريكية بالإمارات محمد فضل الله، وأن الفيفا لا تلتزم إلا بقرارت من المحكمة الرياضية الدولية، أو حكم قضائي صادر من محكمة فيدرالية سويسرية، وذلك بسبب أن الفيفا مقرها الرئيسي في سويسرا.

ومن المأكد أن لمصر الحق في بث المباريات من خلال البث الأرضي، ولكن بعد موافقة الفيفا، وهو مايجب على الإتحاد المصري التفاوض من أجل تحقيقه.

وفي حالة بث المباريات دون موافقة الفيفا فإن الفيفا ستصدر قرارات من أجل معاقبة الإتحاد المصري بسبب تعديه على قرارت الإتحاد الدولي، وقد تكون هذه العقوبات في صورة عقوبات مالية، أو عقوبات حرمان إتحاد الكرة المصري من التصويت في القوانين الدولية.