التخطي إلى المحتوى

صرح اللاعب البرتغالي كرستيانو رونالدو عقب إنتهاء المباراة النهائية لدوري أبطال اوربا، والتي انتهت بفوز الفريق المدريدي بنتيجة 3-1 على فريق ليفربول الإنجليزي وتحقيق لقب دوري ابطال اوربا للمرة الثالثة على التوالي والــ 13 في تاريخ النادي الملكي، أن الموسم المقبل سيشهد تغير في وجهته حيث ألمح عن إمكانية رحيله عن النادي المدريدي، وهو ما أثار الجدل والإضطراب بين الأوساط الرياضية، وخاصة مشجعين العملاق المدريدي ومحبين البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ومن أجل البقاء في مدريد أفادت صحف إسبانية عن طلب كريتسانو رونالدو رفع راتبه إلى 85 مليون يورو كإجمالي خلال العام الواحد، كما أشارت الصحف الأسبانية أن هذا الشرط هو الأساسي لبقاء رونالدو داخل اسوار القلعة المدريدية.

وبحيب المصادر يبدو أن رونالدو يخطط للرجوع إلى الدوري الإنجليزي مرة أخري، وإلى فريقه السابق مانشستر يونايتد، حيث نشرت بعض الصحف الأسبانية أن كريستيانو رونالدو ستكون وجهته المقبله هي مانشستر يونايتد وخاصة من أجل التواجد مع جوزيه مورينيو مدرب الفريق.

وكان رحيل المدرب زين الدين زيدان عن تدريب الفريق المدريدي بمثابة إنذار لرونالدو أنه حان وقت الرحيل عن الفريق، حيث فاجئ زين الدين زيدان الأوساط الرياضية العالمية بتقديم إستقالته من تدريب الفريق المدريدي بعد التتويج بدوري الأبطال الأوربي ومن هنا اصبحت إدارة ريال مدريد في ورطة حيث اصبحو في مواجهة عدة من الأزمات من أهمها إمكانية رحيل كريستيانو رونالدو، وصعوبة التعاقد مع اللاعب البرازيلي نيمار داسيلفا، والبحث عن مدرب قوي يليق بقيمة النادي الملكي، ويستكمل سلسلة الإنتصارات التي حققها زين الدين زيدان.