التخطي إلى المحتوى

في بادرة إنسانية رائعة ، قام البولندي بيوتر مالاكوفسكي لاعب ألعاب القوى الحائز على الميدالية الفضية في أولمبياد ريو دي جانيرو الذي أقيم في البرازيل قبل أيام ببيع ميداليته في مزاد علني ليحصل على مبلغ 115 ألف أورو من أجل مساعدة طفل صغير مصاب بسرطان العين على تلقي العلاج.

وفي تصريحات له ، ذكر لاعب دفع الجلة أن المبلغ المالي المطلوب من أجل علاج الطفل المصاب وصاحب العامين فقط ، والذي يُدعى أوليك قد تم جمعه بالفعل في أقل من خمسة أيام.

وذكر بيوتر ، أن الميدالية الفضية الذي تحصل عليها إرتفع ثمناها في الوقت الحالي ، إلى ما كانت عليه قبل سبعة أيام بشكل واضح.

وأعرب اللاعب البولندي عن أسفه ، معتبرا أن الرياضة أصبحت في السنوات الماضية عبارة عن تجارة ، إلا أنه أكد وجود رياضيين لا يزالون يتمتعون بالمبادئ والقيم ، ويسعون لمساعدة الأخرين ومساندتهم من خلال القيام بأعمال خيرية تصبح في صالحهم.

وسيكون الطفل أوليك قادرا على الذهاب إلى أحد مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية من أجل تلقي العلاج اللازم ، وهو الذي ينحدر من أسرة لا تستطيع أن تغطي مبالغ هذا العلاج ، بعد تلقيه الأموال المطلوبة لهذا الأمر ، فيما عبرت والدة الطفل التي تُدعى جوسيا عن سعادتها ، بعد تحقق حلمها في علاج إبنها العليل.