التخطي إلى المحتوى

كان الأداء المميز الذي ظهر به اللاعب ساديو ماني مع نادي ليفربول ، كافيا ليضمن نفسه في تشكيلة الأساسيين أمام نادي توتنهام هوتسبير يوم السبت القادم في إطار منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي نفس الوقت ، يسعى اللاعبون الذين يحملون خبرة مع منتخباتهم الوطنية في أن يحجزوا مقعدا كذلك للعب بجانب ماني.

فقد كان غياب اللاعب السنغالي صاحب الـ 24 ربيعا عن مباراة بيرنلي الوافد الجديد للدوري الممتاز واضحا للغاية ، حيث خسر الفريق بهدفين دون رد في حين أنه كان يمثل قوة ضاربة في مركز خط الهجوم عند وجوده كأساسي.

وكان نادي ليفربول قد حقق فوزا كبيرا أمام نادي آرسنال في إفتتاحية الدوري ، وذلك بنتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة حيث تمكن اللاعب الجديد والذي قدم من نادي ساوثامبتون مقابل مبلغ 30 مليون جنيه إسترليني أي 39 مليون دولار من أن يسجل هدف خرافيا ، من الممكن أن يكون من بين أفضل أهداف الموسم الكروي في إنجلترا.

وسيتوجه الفريق إلى شمال مدينة لندن بقيادة المدير الفني يورجن كلوب ، بعد أن حقق فوزا مستحقا على نادي بيرتون ألبيون المغمور بخماسية نظيفة كان حاضرا ماني فيها بقوة يوم الثلاثاء الفارط في إطار مسابقة كأس الرابطة الإنجليزية.

وكان اللاعب السنغالي مفتاحا للهدف الذي سجله ديفوك أوريجي لتظهر جليا القيمة الكبيرة له في تلك المباراة