التخطي إلى المحتوى

أكد الإسباني ميشيل سلجادو نجم ريال مدريد والكرة الإسبانية السابق أن راموس لم يتعمد إصابة المصري محمد صلاح خلال اللقاء الذي جمع فريق لفربول وفريق الريال في نهائي دوري أبطال أوربا، وأنما كان راموس ضحية الغباء الإعلامي.

حيث صرح سلجادو لصحيفة ليفربول إيكو أن راموس ضحية ولم يتعمد إيذا صلاح أو الحارس لوريس كاريوس الذي قد أكدت بعض التقارير أصابته بارتجاج بسبب تعدي راموس عليه بالكوع خلال كرة مشتركة، وأكد سلجادو أنه شاهد اللعبتين جيدا ولم يشاهد تعمد من راموس للإيذا.

أما الأولي وهي التي خرج صلاح علي اثرها من أرضية الملعب أن صلاح ظهر وهو الماسك بيد راموس وليس العكس والسقوط كان خطأ وخطر علي كلا اللاعبين ولكن صلاح ليس محظوظ لأنه سقط علي كتفه، ولكن من الغباء أن نحمل سيريجو راموس مسئولية إصابة صلاح وإلقاء اللوم عليه.

ووصل سلجادو أن المشكلة كانت في خروج صلاح والذي أثر بشكل كبير علي أداء وشكل لاعبي ليفربول وهذا يعد أمر طبيعيا يحدث كثيرا في أكبر المباريات ولكن ماعليك ان تكون جاهز لحدوث أي شيء.

أما الواقعة الثانية واقعة ضرب راموس بالكوع لحارس ليفربول، فرفض سلجادو التعليق عليها مستنكرا الأقاويل التي تترد بأصابة الحارس بارتجاج.

وعلق علي مستوي حارس ليفربول خلال المباراة قائلا ” لقد أخطأ أنا آسف لما حدث له، لن ينسى مطلقًا ما حدث معه في تلك المباراة، لكن عليه ألا يؤثر ذلك على مستقبله”.