التخطي إلى المحتوى

أكد المدير الفني للمنتخب السعودي بيرت فان مارفيك أنه لا ينشغل بالشائعات التي تحدثت عن إعتماد المنتخب الياباني على تشكيلة مخالفة لما ظهر عليه في السابق وذلك في المباراة المرتقبة في مدينة جدة ضمن الجولة الأخيرة من تصفيات كأس العالم روسيا 2018.

وكان الساموراي الياباني قد ضمن الترشح إلى نهائيات كأس العالم للمرة السادسة على التوالي بعد تصدر المجموعة الثانية برصيد عشرين نقطة لينحصر السابق بين المنتخبين السعودي والأسترالي على بطاقة الترشح الثانية إلى نسخة العام القادم في روسيا.

ولدى المنتخب السعودي 16 نقطة حققها وهو نفس الرصيد من النقاط للأستراليين الذين سيلعبون أمام المنتخب التايلاندي قبل ساعات من اللقاء المهم على ملعب استاد الجوهرة المشعة معقل السعوديين الرهيب والذي لم يخسر فيه طوال مشواره في التصفيات.

وحسب التقارير فإن المنتخب الياباني سيعمل على إراحة عدد من اللاعبين الأساسيين وإعطاء الفرصة للبدلاء بعد أن ضمن التأهل وهو ما قد يكون صالح الأخضر السعودي الذي غاب عن نسختي كأس العالم 2010 وكأس العالم 2014 ولكن هذا الأمر لا يعني مارفيك كثيرا.

وفي المؤتمر الصحفي ذكر المدير الفني الهولندي أن المنتخب السعودي سيواجه أفضل منتخب في مجموعته وقد تأهل للنهائيات بإستحقاق ولكن في المقابل سيسعى لتحقيق الإنتصار مهما كانت الظروف.

وأردف مارفيك أنه لا يعرف ما يفكر فيه المنتخب الياباني ولكنه يرغب في أن يكون اللاعبون في أتم جاهزيتهم مع عدم التأثر بما ذُكر عن الإصابات أو الإعتماد على تشكيلة اخرى.