التخطي إلى المحتوى

كشفت مصادر أن مفاوض النادي الأهلي المكلف إنهاء التعاقدات مع اللاعبين الأجانب الذي يسعى مسؤولو النادي إنهاء التعاقد معهم لتدعيم صفوف الفريق الأول، خلال منافسات الموسم المقبل، واجه عدت مصاعب في حسم أكثر من صفقة طوال الأيام الماضية.

واوضح المصدر إن أموراً خاصة وطارئة باللاعب نفسه أو بأنديتهم في ظل سعي مسيري النادي التعاقد مع ثلاثي أجنبي مميز بجانب الثلاثي الموجود مع الفريق عمر السومة ومحمد عبد الشافي وأيوانيس فيتفا، بعد اعتماد إشراك ستة لاعبين أجانب بدلاً عن أربعة ابتداء من الموسم المقبل، الذي ينطلق في العاشر من شهر أغسطس (آب) المقبل.

واستغل نائب رئيس النادي الأهلي المستشار القانوني وليد عبد الرزاق معاذ في أكثر من مدينة أوروبية خلال الأيام الماضية رئاسته لبعثة الفريق الأول الذي يقيم حالياً معسكراً إعداديّاً في النمسا تحضيراً للموسم المقبل بالعمل على التواصل مع عدد من مسؤولي الأندية الأوروبية للوصول لصيغة تفاهم من أجل التعاقد مع الأسماء المقترحة، التي وجدت موافقة من قبل الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب الأوكراني سيرغي ريبوروف للاستعانة بها خلال المرحلة المقبلة.

وقام مدرب الأهلي ريبوروف بالدخول على خط التحركات الأهلاوية أخيراً لتقريب وجهات النظر مع بعض الأسماء المختارة، في ظل تخوف بعض الأسماء الدولية المرشحة لتعاقد معها المغامرة بالانتقال للملاعب العربية.

وعبر الأهلاويون عن رضاهم عن التجربة الأولى التي خاضها الفريق أول من أمس أمام فريق ستانيتش النمساوي، التي كسبها بـ12 هدفاً دون مقابل، والتي تأتي مع انطلاق التحضيرات الخاصة بالموسم المقبل مؤكدين أن الخروج بالنتائج الكبيرة في مثل هذه المباريات لا تقلل من الاستفادة منها فهناك مقاييس لياقية وفنية يبحث من خلالها الجهاز الفني للفريق الوصول إليها قبل الدخول في معترك منافسات الموسم.

وكان فريق الأهلي قد كسب أولى مبارياته التجريبية التي جمعته مع فريق ستانيتش النمساوي تحت إشراف مدربه الجديد سيرغي ريبوروف بـ12 هدفاً نظيفاً، وأشرك من خلالها المدرب جميع اللاعبين في المواجهة من خلال الإشراك في كل شوط تشكيلة مختلفة كاملة.

وكان البارز من خلال اللقاء التجريبي الأول لفريق الأهلي هو الجهازية التامة التي أبداها أكثر من لاعب عائد من الإصابة، وفي مقدمتهم المهاجم البارز عمر السومة بعد أن غيبته الإصابة عن المشاركة مع فريقه، نهاية الموسم الماضي، بعد خضوعه لعملية رتق غضروف الركبة وانتظامه في برنامج علاجي وتأهيلي طوال فترة الإجازة الماضية في أحد المراكز العلاجية المتخصصة في الكويت.

بالإضافة إلى المدافع عقيل بلغيث الذي نزع الجبيرة الموضوعة على مفصل القدم في نهاية شهر يونيو (حزيران) الماضي بعد أن تعرضت أربطة المفصل للاعب إلى التمزق خلال مواجهة نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين الماضي، وخضوعه لبرنامج علاجي وتأهيلي مكثف طوال الفترة الماضية بجانب الظهور الأول للاعب أحمد الزين في المباراة مع فريقه الجديد والقادم من فريق التعاون بعد انضمامه أخيراً لصفوف فريق الأهلي.