التخطي إلى المحتوى

قام اتحاد الكرة المصرية بالإعلان عن بعض الاقتراحات والقرارات الجديدة الخاصة بقواعد القيد للموسم الجديد، وأيضاً تقديم نهاية الموسم لتكون يوم 18 يوليو، مما أدى إلى صدمة وغضب شديد من قبل لاعبي وقيادت النوادي المختلفة لتشمل النادي الأهلي ونادي الزمالك ونادي سموحة، كما أعلنوا عن رفضهم الشديد لهذه القرارات الجديدة.

أعلن اتحاد الكرة المصرية يوم أمس عن القواعد المنظمة لقيد اللاعبين في الأندية للموسم الجديد، فقد أعلن الاتحاد عن قيد 25 لاعباً يقائمة كل نادي لموسم 2017/2018، ويكون اللاهبين من مواليد 1997 ليخوضوا بطولة الجمهورية لهذا الموسم الجديد.

وقد أعلن مدير الكرة في النادي الأهلي “سيد عبد الحفيظ” عن رده على هذه القرارات، وقد أكد غضبه و رفضه لهذه القرارات الجديدة بقوله نصاً: “مصدوم وغاضب من اقتراح اتحاد الكرة”، حيث أكد أن تطبيق هذه المقترحات يعد انتحار ودمار للاعبي الأهلي والزمالك وسموحة “على حد تعبيره”.

كما تابع بعد الحفيظ رده على قرارات اتحاد الكرة قائلاً:”كيف يمكن أن نقبل فكرة لعب 8 مباريات على الأقل في مدة لا تتجاوز 28 يوما، منها سفر إلى بلاد إفريقية بالنسبة لنا وللزمالك ولسموحة”، حيث أنه لاستطيع اللاعبين مواصلة اللعب، فقد يصاب بعضهم بالإجهاد او الإصابات أو الحمى، وأعتبر أن هذه القرارات بمثابة سوء تخطيط اتحاد الكرة.