التخطي إلى المحتوى

تناولت العديد من التقارير الإعلامية الحديث وفرض التكهنات الخاصة بما دار بين المدرب الأرجنتيني ديغو سيموني واللاعب الأسباني الشاب ألفا موراتا، وذلك خلال اللقاء الذي جمع بين فريق ريال مدريد وأتلتيكو مدريد ضمن مباراة الذهاب في الدور النصف نهائي يوم الثلاثاء الماضي.

وقد تمكن ريال مدريد من الأنتصار على نظيره أتلتيكو مدريد خلال مباراة الذهاب والتي أقيمت على ارضية ملعب البرنابيو بنتيجة ثلاث أهداف مقابل لا شئ، الأمر الذي ترتب عليه وضع قدم لنادي الملكي في الدور النهائي، وتابع التقرير الحديث بأن موراتا قال بأن سيموني لم يقول له أي شئ يتعلق بكرة القدم وإنما كانت مزحة طريفة وانتهي الأمر.

واضاف بأن الحديث الذي دار لم يكن يتعلق بكرة القدم وانما قام بالحديث بمزحة، ولم يكن يتعلق بأنتقالي فهذا الأمر غير صحيح ولا علاقة له من الصحة، وكل شئ أنتهي بعد ذلك،ومن المعروف بأن موراتا سبق ولعب في اكاديمية اتلتيكو مدريد قبل أن ينتقل إلى نادي العاصمة الأسبانية ريال مدريد.

ومن المعروف بان اللاعب الأسباني صاحب 24 عاما، اظهر تألقه خلال المباريات القليلة التي شارك بها حيث تمكن اللاعب من تسجيل 18 هدف، الأمر الذي ترتب عليه اهتمام العديد من الأندية الأوروبية حول العالم وأبرز هذه الأندية تشيلسي ومانشيستر يونايتد، إلا ان التقارير تظهر إمكانية توقيع تشيلسي مع اللاعب وخصوصا كونه لعب تحت المدرب الأيطالي كونتي في يوفنتوس.