التخطي إلى المحتوى

كشفت التقارير الاعلامية التي صدرت عقب لقاء ريال مدريد وأتلتيكو مدريد الحديث عن حرمان الاتحاد الأوربي للاعب البرتغالي ومهاجم فريق ريال مدريد من الاحتفال مع الفريق بعد انتهاء اللقاء الذي جمع الفريقين الثلاثاء الماضي ضمن دوري أبطال أوروبا، حيث أن الويفا طلب من اللاعب التوجه إلى الفحص بخصوص المنشطات بعد انتهاء المباراة الأمر الذي ترتب عليه عدم احتفال اللاعب مع فريقه.

وتابعت الصحيفة الحديث عن أن كريستيانو رونالدو عمل على ابداء التذمر وعدم الرضا بخصوص هذا الفحص من خلال قوله دائما أنا، بالإضافة إلى أنه قام خلال السنوات الأخيرة بتذمر ورفض الاسلوب المتبع من الاتحاد الاوربي بخصوص المنشطات، وخصوصا بعد تعادل الريال مع باريس سان جرمان ضمن دور المجموعات.

ولم يقف الامر عند ذلك فقد أبدى لاعب ارسنال الانجليزي مسعود أوزيل استياءه الكبير من قيام الاتحاد الاوربي الويفا باختياره من اجل اجراء الفحوصات التي تتعلق بالمنشطات عقب خسارة فريقه من توتنهام، عقب إنتهاء اللقاء الذي جمع كلا الفريقين، وعمل اوزيل على الانفجار بوجه طبيب الفريق قبل القيام بضرب الباب والتوجه إلى اجراء الاختبار.

ومن الجدير ذكره بأن اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو يظهر خلال الفترة الحالية بدرجة كبيرة من التألق وتسجيل الاهداف ضمن بطولة دوري ابطال أوروبا وهذا ما ظهر خلال المباريات الأخيرة التي خاضها فريقه أمام كلا من بايرن ميونخ وأتلتيكو مدريد.