التخطي إلى المحتوى

يبدو أن المدرب البرتغالي مستاء من الاصابات التي لحقت فريقه خلال الفترة الماضية، وخصوصا كونها جاءت خلال فترة مهمة من الموسم، وبناء على ذلك فقد تحدث مورينيو عن غضبه الشديد من الاصابات الجديدة التي ضربة الفريق الانجليزي مانشيستر يونايتد وخصوصا بعد التحاق الثنائي لوك شاو وإيريك بيلي للقائمة الطويلة من الغيابات.

حيث أن مورينيو تحدث لصحيفة “صن” البريطانية بأنه لا يعرف السبب الاساسي وراء هذه الاصابات التي لحقت في فريقه، وأن الاصابة التي جاءت لوك شاو قوية جدا وخصوصا أنها قامت بإجبار اللاعب على الخروج من المباراة بعد مضي عشرة دقائق فقط على بداية المباراة أمام سوانزي.

واضاف بأنه لن يقوم بالحديث عن فيل جونز أو كريس سمولينج الغائبان للاصابة، وإنما سأتحدث عن سعادتي بما فعله خوان ماتا، وذلك بالقيام ببذل أقصي مجهوداته خلال الفترة المقبلة من أجل المشاركة وأن يكون جاهز خلال المباراة، وتابع الحديث بأن اللاعبون سيعملون اقصى مالديهم خلال مباراة سلتافيغو في الدوري الاروبي، وسنكون سعداء سواء تأهلنا ام لم نتمكن من ذلك، فيكفي ما قدمه اللاعبون خلال الموسم كاملا.

ومن المتعرف بأن مستشفي مانشيستر يونايتد تضم عدد كبير من الاصابات وخصوصا في ظل تواجد كلا من ماركو روخوس، زلاتان إبراهيموفيتش بخلاف جونز وسمولينج وأخيرًا بيلي ولوك شاو، كما أن بول بوجبا العائد حديث من الاصابة التي منعته من المشاركة ضد مانشيستر سيتي.