التخطي إلى المحتوى

عمل النادي المدريدي على حرمان المدرب الارجنتيني سيموني من التتوج بلقب دوري أبطال أوروبا خلال الأعوام الماضية، وبناء على ذلك فأنه سيقف للمرة الرابع على التوالي ريال مدريد أمام غريمة القليدي اتلتيكو مدريد.

ولقد تمكن فريق أتلتيكو مدريد من النجاح أمام العديد من الفرق العمالقة في مختلف الدوريات الأوروبية فقد تمكن من الفوز على ميلان وتشيلسي ويوفنتوس وبايرن ميونيخ بالإضافة إلى تفوقه على برشلونة مرتين، إلا انه لهذه اللحظة لم يتمكن من تحقيق اي انتصار اوروبي على جاره في العاصمة الاسبانية.

حيث تمكن اتلتيكو مدريد التخلص من عقدة النقص في مختلف المباريات والبطولات إذ تفوق عليه مرتين في كأس الملك، وفاز 4 مرات في آخر 8 مواجهات بينهما في الدوري الإسباني، لكنه لم يتمكن من تحقيق ذات الانجاز امام النادي الملكي في دوري أبطال أوروبا.

سيستضيف النادي الملكي جاره اتلتيكو مدريد خلال مباريات الذهاب، فقد فاز ريال مدريد بنتيجة 5-3 بركلات الترجيح في نهائي 2016، وخلال نهائي 2014 فاز الفريق الملكي 4-1 بعد الوقت الاضافي وذلك بعد تسجيل سيرجو راموس هدف التعادل خلال الدقائق الاخيرة الامر الذي ترتب عليه حرمان اتلتيكو مدريد من القب الأول من البطولة العريقة.

ومع انتظار فريق أتلتيكو مدريد العمل على تحقيق البطولة الأولى للفريقة،ن فأن فريق ريال مدريد يقترب من حصد البطولة رقم 12، الأمر الذي سيترتب عليه أن يكون ريال مدريد هو الفريق الذي يحتفظ بدوري الأبطال لموسمين متتاليين ضمن النسخة الحديثة.