التخطي إلى المحتوى

خلال المباحثات التي أجريت في وارسو عاصمة بولندا يوم أمس الجمعة 26 أغسطس آب ، قامت أربع بلدان من شرق القارة الأوروبية ، بالدعوة إلى تكوين جيش أوروبي بالإشتراك مع ألمانيا.

من جانبه ، ذكر رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان ، بحضور كل من المسؤولين الألمان والسلوفاكيين والبولنديين والتشيكيين ، أنه يجب إعطاء الأولوية للجانب الأمني والإنطلاق في تكوين جيش بالإشتراك أوروبيا.

ويعتبر الإجتماع من بين سلسلة اللقاءات التي تجمع عددا من الدول ، قبيل القمة الغير الرسمية المنتظرة للإتحاد الأوروبي ، خلال يوم 16 سبتمبر أيلول في براتيسلافا عاصمة سلوفاكيا.

ومن المنتظر أن يتم بحث مستقبل القارة الأوروبية بدون المملكة المتحدة ، التي لن تكون حاضرة بعد خروجها من معسكر الإتحاد الأوروبي ، بعد نتائج الإستفتاء الذي أجرته في 23 يونيو حزيران ، والذي قضى بخروجها من أوروبا.

كما تحدث رئيس الوزراء المجري في السابق ، عن إعتزام المجر تشييد سياج آخر على الحدود الجنوبية مع الجانب الصربي ، وذلك في إطار إيقاف زحف المهاجرين واللاجئين.

كما تحدث بوهوسلاف سوبوتكا المعروف بتوجهه اليساري والذي يشغل منصب رئاسة الوزراء في التشيك ، أنه من المهم الدفاع بشكل أكبر عن حدود منطقة شنغن.

وإعتبر سوبوتكا أنه من الضروري جراء نقاشات حول تكوين جيش أوروبي مشترك ، وليس فقط تعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب.