التخطي إلى المحتوى

في تصريحات لها ، ذكرت أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية ، أن اللاجئين لم يقوموا بجلب الإرهاب إلى الأراضي الأوروبية ، كما يزعم البعض على حد قولها.

وفي سياق آخر ، ندد مسؤولون ألمان بالحملة التي تطال تركيا في الوقت الحالي ، وإتهامها بدعم الإرهاب من طرف وسائل الإعلام في البلاد.

وذكرت المستشارة الألمانية خلال كلمة لها يوم أمس الأربعاء 17 أغسطس آب ، أثناء إحدى الندوات الإنتخابية في مدينة نويشتريليتس شمال البلاد ، أن ظاهرة ” الإرهاب الإسلامي ” لم تظهر مع وجود اللاجئين ، بل هي موجودة بالفعل داعية الشرطة للعمل على مواجهة هذا الأمر.

كما قامت ميركل بالدعوة إلى القضاء على ظاهرة الإرهاب ، وذلك من خلال التعاون بين مختلف الأطراف ، مؤكدة أنه الحل الوحيد للإنتصار على الظاهرة.

وشددت ميركل أيضا على أن يتم الدفع بأعداد إضافية من القوات الأمنية ، من أجل الوقوف في وجه تصاعد التهديدات الإرهابية.

وذكرت المستشارة الألمانية حول النظرة إلى المسلمين في بلادها ، أن المسلمين هم جزء لا يتجزأ من ألمانيا ، ولكن بشرط أن يحترموا دستور البلاد.

وجاءت تصريحات المسؤولة الألمانية ، في الوقت الذي عبر فيه مسؤولون ألمان عن تضايقهم من الحملة الموجهة ضد تركيا حول ملف دعم الإرهاب ، حيث أكدوا على أن أنقرة من الشركاء الحيويين في موضوع مكافحة الإرهاب.