التخطي إلى المحتوى

قال بن علي يلدرم، رئيس الحكومة التركية، إنّ بريطانيا دخلت في مرحلة تعزيز علاقاتها مع أنقرة في كافة المجالات، خاصة عقب قرار بريطانيا الأخير، والخاص بخروجها من عضوية الاتحاد الاوروبي.

ودعا رئيس الحكومة التركية، خلال اللقاء الذي جمعه مع ممثلي المجتمع المدني التركي في العاصمة البريطانية لندن، أمس الأربعاء، أفراد الجالية التركية المقيمة في بريطانيا، إلى القيام بدور فعّال في تطوير العلاقات التركية البريطانية.

وأوضح رئيس الوزراء التركي، أن العلاقات الثنائية بين أنقرة ولندن، ومواضيع دولية واقتصادية، كانت محور مباحثاته مع الأمير “أندرو” في العاصمة البريطانية لندن، واصفا تلك المباحثات بالبنّاءة والمثمرة.

وأكّد رئيس الوزراء التركي، أنّ لندن جادة في تعزيز العلاقات مع تركيا في المرحلة القادمة، مشيراً أنّ أنقرة بحاجة إلى طرق جديدة لتطوير علاقاتها مع بريطانيا، خاصة بعد خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي.

وأضاف رئيس الوزراء التركي، قائلاً: “بدأنا بالحديث عن كيفية تعزيز العلاقات بيننا، وتناولنا مسألة تجديد اتفاقية التجارة الحرة والاستثمارات المتبادلة، وتشجيع وتسهيل التجارة بيننا، وسنقدم على خطوات هامة لتحقيق هذه الأمور”.

وأشار يلدرم إلى وجود تعاون قائم بين تركيا وبريطانيا، في عدد من المجالات، أهمها الصناعات الدفاعية والسياحة والطاقة والصحة.

وقال رئيس الوزراء التركي، ان كلا البلدين يملكان من الإمكانات يلزم لتطوير هذا التعاون.

وتطرق رئيس الوزراء التركي حلال حديثه مع ممثلي المجتمع المدني التركي في لندن، إلى علاقات أنقرة مع الاتحاد الاوروبي، موضحا أنّ تلك العلاقات شهدة حالة من التوتر خلال الأونة الأخيرة، خاصة في أعقاب المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا، متنصف يوليو / تموز من العام الماضي.

وكانت العاصمة التركية أنقرة ومدينة إسطنبول، قد تعرضت منتصف يوليو / تموز من العام الماضي، لمحاولة انقلاب فاشلة قامت بها عناصر محدودة من أفراد الجيش التركي، تتبع منظمة “فتح الله غولن” التي تصنفها أنقرة أنها منظمة إرهابية.