التخطي إلى المحتوى

قام عدد من أفراد الجالية التركية في الدنمارك، اليوم الاثنين، بافتتاح المبنى الجديد لمسجد سلاجيس، وسط حالة من الفرحة التي انتابت الحضور وتخللتها مشاعر جيّاشة.

وشارك رئيس وقف الديانة التركي الدنماركي، “حسين غولتكين”، و”بلال بييق” رئيس جمعية المسجد، في مراسم افتتاح المسجد التابع لوقف الديانة التركي، بحضور عدد غفير من المسلمين.

وأكد رئيس جمعية مسجد سلاجيس، الذي لم يتمالك شعوره، خلال كلمته التي ألقاها بمراسم الافتتاح، وفاضت عيناه بالبكاء، على ضرورة توافد وتردد المسلمين على المسجد الجديد.

وقدم “بييق” الشكر للسيدات اللاتي قدمن الجهد ليل نهار، أثناء بناء المبنى الجديد للمسجد، داعيا الشباب إلى التكاتف ونقل ثقافة وميراث الأباء إلى الأجيال القادمة.

وعقب انتهاء مراسم افتتاح المسجد، أمّ “حسين غولتكين” الصلاة في المسجد، عقب قصّ شريط الافتتاح، الذي رافقه ابتهالات ودعوات دينية قدمتها فرقة “1453”.

وقال رئيس وقف الديانة التركي الدنماركي، إن المبنى الجديد للمسجد صمم على شكل مجمّع، لاستيعاب جميع متطلبات المجتمع.

وأضاف “غولتكين”، أنه “عندما يذكر اسم مسجد أمام الناس تتبادر إلى الأذهان الصلاة والعبادة؛ لكن في يومنا هنالك حاجة إلى مسجد على طراز مجمع يضمّ مركزاً ثقافياً وصالات للمؤتمرات وأجنحة مخصصة للأطفال من أجل تعليمهم وتثقيفهم، وهذا ما حققناه في مسجدنا الجديد”.

وتبلغ مساحة المسجد نحو 10 آلاف متر مربع، بينها نحو 3 آلاف و500 متر مربع كمنطقة مغلقة تمتقسيمها إلى بنائين.

وتم تخصيص نحو 600 متر مربع، من قبل القائمين على بناء المسجد، لإقامة الصلاة، بالإضافة إلى إنشاء غرفاً للاجتماعات وصالة للمؤتمرات، وصالات إفطار جماعي، ومطبخ.

كما يعتزم القائمون على المسجد بناء صالة رياضية للمسجد في وقت لاحق