التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة الداخلية في فرنسا، عن فوز مرشح الوسط إيمانويل ماكرون في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية، التي تم التصويت خلالها أمس الأحد.

وبحسب وزارة الداخلية الفرنسية فإن ماكرون حصل على 66.06% من أصوات الناخبين الفرنسيين بعد فرز جميع أصوات.

ونشرت وزارة الداخلية الفرنسية بيانا، على موقعها الإلكتروني، قالت فيه إن مارين لوبان، مرشحة اليمين المتطرف، حصلت على نسبة 33.49% من إجمالي أصوات الناخبين.

وبحسب بيان الداخلية الفرنسية، فإن عدد الأصوات الانتخابية التي صوتت لصالح ماكرون بلغت 20 مليون و703 آلاف و694 صوتا انتخابيا، فيما حصلت لوبان على عدد أصوات بلغت 10 ملايين و637 ألف و120 صوتا انتخابيا.

وكانت مارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف، قد حصلت خلال الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية على 7 ملايين و678 ألف و491 صوتا في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، ما يعني أنها نجحت في اجتذاب نحو 3 مليون صوت انتخابي إضافي.

وأشار بيان الداخلية الفرنسية أن هناك نحو 25.38% من الأصوات الانتخابية المسجلة، لم لم يشاركوا في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية، وبهذا تكون نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي جرت أمس الأحد، هي أقل نسبة مشاركة في انتخابات رئاسية في فرنسا منذ عام 1969.

ووجهت السلطات الفرنسية الدعوة لأكثر من 47 مليون ناخب فرنسي للإدلاء بأصواتهم، في انتخابات الرئاسة الفرنسية، التي غاب عنها لأول مرة أحزاب اليمين واليسار الفرنسي، لاختيار خليفة للرئيس الفرنسي المنتهية ولايته فرانسوا أولاند.

ومن المفترض ان يتم الإعلان الرسمي عن نتيجة الانتخابات الرئاسية الفرنسية، من قبل المجلس الدستوري الفرنسي، في العاشر من مايو / آيار الجاري.

فيما يتوقع أن يتسلم الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون مهام منصبه من الرئيس الحالي المنتهية ولايته فرانسوا أولاند بحلول الرابع عشر من الشهرالجاري