التخطي إلى المحتوى

وصلت حصيلة قتلى الإنفجار ، الذي وقع في مدينة غازي عنتاب جنوب شرق تركيا ، إلى خمسين قتيلا وأعداد كبيرة من الجرحى ، يوم أمس السبت 20 أغسطس آب ، حسب ما أعلنه محافظ المدينة.

من جانبه ، وجّه رجب طيب أردوغان رئيس تركيا في تصريحات له اليوم الأحد ، أصابع الإتهام إلى تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” ، مرجحا أن يكون صاحب الهجوم.

وقام الهجوم بإستهداف أحد حفلات الزفاف المقامة في الهواء الطلق في مدينة غازي عنتاب ، والتي تقع على الحدود التركية السورية.

وجدير بالذكر ، فإن الحصيلة السابقة كانت تتحدث عن مقتل ثلاثين شخصا وإصابة حوالي مئة آخرين.

وفي بيان له ، رجّح الرئيس التركي أن يكون تنظيم الدولة يقف وراء الهجوم وأكد في نفس الوقت أن لا فرق بين هذا التنظيم وبين المسؤول عن المحاولة الإنقلابية الفاشلة فتح الله غولن الذي يقيم على الأراضي الأمريكية.

وأكد أردوغان على أن بلاده لن تكون خاضعة لما إعتبره إستفزازا بعد حادثة غازي عنتاب ، مؤكدا أن تركيا ستبرهن على أخوتها وتضامنها ووحدتها على حد قوله.

وقد قامت قوات الأمن بتطويق مكان الهجوم ، حيث نشرت صور وفيديوات عبر مختلف وسائل التواصل الإجتماعي أظهرت الفوضى العارمة التي عمت المكان بعد الإنفجار حيث كان الجميع يستعمل الهواتف من أجل الإضافة والتعرف على الجثث.