التخطي إلى المحتوى

قال بن علي يلدريم، رئيس الوزراء التركي، ورئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم، إن الحزب سيرشح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لرئاسة الحزب، خلال المؤتمر الاستثنائي الذي سوف يعقده الحزب في 21 من مايو / أيار الجاري.

وجاء تصريح رئيس الوزراء التركي خلال كلمته التي ألقاها، اليوم الثلاثاء، أثناء مراسم عودة الرئيس التركي إلى عضوية حزب العدالة والتنمية، في المقر الرئيسي للحزب بالعاصمة التركية أنقرة.

وأضاف رئيس الوزراء التركي “نعيش اليوم يوما تاريخيا بالنسبة للسياسة والديمقراطية في تركيا؛ حيث أنهت إرادة أمتنا المفهوم السياسي الذي كان متبنوه يرون أن مسؤولي الدولة في موقع أعلى من الشعب”.

واعتبر رئيس الوزراء التركي أن يوم 16 من إبريل / نيسان الماضي، والذي جرت فيه عمليات التصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي تنقل نظام الحكم في تركيا إلى النظام الرئاسي، يوما حافلا بالمعاني.

وأضاف يلدرم أنه يوم الاستفتاء على التعديلات الدستورية سيُذكر في تاريخ السياسي التركي بجانب يوم إعلان الجمهورية التركية ويوم الانتقال إلى التعددية الحزبية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد وقع اليوم الثلاثاء، وثيقة عودته لعضوية حزب العدالة والتنمية، في المقر الرئيسي للحزب بالعاصمة التركية أنقرة، عقب 979 يوما من تركه للحزب.

ووصل الرئيس التركي إلى مقر الحزب، في وقت سابق اليوم الثلاثاء، لحضور مراسم عودته لحزب العدالة والتنمية الذي أسسه في عام 2001.

وكان في استقبال الرئيس التركي في مقر الحزب، بن علي يلدريم رئيس الوزراء التركي ورئيس الحزب ، وعقيلته سميحة يلدريم، و نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء، و عائشة نور بهتشكابيلي نائب رئيس البرلمان ، ونواب رئيس الحزب.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أسس حزب العدالة والتنمية في عام 2001، وظل متوليا رئاسة الحزب حتى عام 2014، على خلفية استقالته التي تقدم بها للترشح في انتخابات الرئاسة التركية، بموجب الدستور التركي، الذي كان ينص على أن لا ينتسب الرئيس التركي إلى أي حزب سياسي، وعلى أن يتمتع بالحيادية.