التخطي إلى المحتوى

من المنتظر أن يقوم النائب الجديد لرئيس جنوب السودان تعبان دينغ غاي ، بزيارة إلى دولة السودان يوم الغد الأحد 21 أغسطس آب ، وذلك لمدة 48 ساعة ، من أجل مباحثات حول أكثر من ملف عالق ، بعد إنفصال جنوب السودان عن دولة السودان.

وجدير بالذكر ، فإن الزيارة التي سيقوم بها تعبان دينغ ، ستكون الأولى من نوعها بالنسبة له وهو الذي شغل منصب نائب الرئيس منذ نصف شهر كخلف لرياك مشار ، بعد معارك عنيفة شهدتها جوبا ، تسببت في مئات الضحايا ، منذ شهر يوليو تموز الماضي.

وحسب تصريحات مايان دوت سفير جنوب السودان في الخرطوم ، لوكالة الصحافة الفرنسية ، فسيرافق المسؤول عدد من المستشارين والوزراء.

وحسب ما صرح به الديبلوماسي ، فإن نائب رئيس البلاد سيعمل على مناقشة عدد من الملفات ، التي مازالت عالقة بعد الإنفصال عن الخرطوم ، قبل خمس سنوات أي في سنة 2011.

ومن بين الملفات المطروحة ، المقابل المادي الذي على جنوب السودان أن يدفعه ، من أجل إستغلال خط الأنابيب الخاص بتصدير الغاز والمار من السودان بالإضافة إلى وضع منطقة أبيي.

وللإشارة ، فإن كلا من وزير الداخلية وزير النفط ووزير الخارجية قاموا بمناقشات مع السودان حول قضايا الحدود التي لا تزال عالقة وكذلك موضوع النفط في شهر يونيو حزيران الفارط.