التخطي إلى المحتوى

لا تزال عمليات الجيش العراقي متواصلة في جنوب شريق مدينة الموصل ، بالمرور مع مناطق سيطرة قوات البشمركة الكردية.

وتسعى القوات العراقية لإفتكاك بلدة القيارة من حوزة تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” ، حيث تواصل طائرات التحالف الدولي والمدفعية ، قصف مواقع تحصنه فيها.

وإنطلقت المقاتلات الحربية للتحالف الدولي في شن غارات على محيط بلدة القيارة ، التي تقع على بعد ستين كيلو مترا من جنوب الموصل ، اليوم الخميس 19 أغسطس آب ، حسب مصادر إعلامية مطلعة.

وحسب نفس المصدر ، فإن قوات البشمركة التي تتبع إقليم كردستان العراق تسعى للمحافظة على المناطق التي تمكنت من السيطرة عليها في جنوب شرق الموصل في الأيام القليلة الفارطة ، دون وجود رغبة للتقدم نحو نهر دجلة.

ولا تزال أسر بلدة القيارة تحاول النزوح من البلدة ، وذلك بسبب المعارك التي تدور فيها بشكل عنيف ، حيث تحاول قوات التحالف الدولي فتح الباب أمام القوات العراقية ، للوصول للبلدة من خلال شن غارات عليها.

وفي سياق متصل ، أبدى مسؤولون في البشمركة ، ومنهم قائد اللواء 14 لقوات البشمركة العميد الركن هوكر صلاح الدين ، إستياءا من إعلان حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي ، أن القوات الكردية لن تكون حاضرة في معركة إستعادة مدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة ، خارج المناطق الموجودة فيها حالية