التخطي إلى المحتوى

لقي 32 مسلحا من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وجماعة الحوثي ، حتفهم بعد معارك في عدة أنحاء من اليمن ، بالإضافة إلى قصف من المقاتلات الحربية لقوات التحالف الدولي.

كما قامت القوات اليمنية ممثلة في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ، بدعم من قوات التحالف العربي ، بالسيطرة على جبال المداوير ذات البعد الإستراتيجي ، والتي تطل على منطقة محلي في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.

كما قام الجيش الوطني اليمني بالإعلان عن مقتل عشرين مسلحا حوثيا يوم الجمعة 26 أغسطس آب ، وذلك بعد أن شنت طائرات التحالف العربي غارات على محافظة حجة شمال غرب اليمن.

كما قام المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية ، بنشر بيان مقتضب عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك ، تحدث فيها عن إستهداف طائرات التحالف الدولي لإجتماع لميليشيات الحوثي في مديرية عبس الواقعة في محافظة حجة.كما تحدث البيان كذلك ، عن تدمير ثلاثة أطقم وهي عبارة عن عربات جند صغيرة جراء هذه الغارات.

وجاءت هذه الغارات بعد ساعات من قيام طائرات التحالف العربي بقصف نقاط تمركز للحوثيين في العاصمة صنعاء ، بعد أن أطلقوا صاروخا بالستيا بإتجاه المملكة العربية السعودية.

وفي سياق متصل ، قتل خمسة عناصر من قوات الحوثي وصالح ، بعد معارك جمعتهم مع المقاومة الشعبية والجيش الوطني.