التخطي إلى المحتوى

أعلنت قوات المعارضة السورية المسلحة عن سيطرتها على قرية تل شعير الواقعة غرب جرابلس شمال سوريا ، وذلك بعد إشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” ، في إطار العملية العسكرية التي أطلق عليها ” درع الفرات “.

كما تحدثت المعارضة على أنها تقوم حاليا بإزالة الألغام التي قام التنظيم بزرعها في المدينة ، والإتجاه نحو الغرب من أجل السيطرة على بقية المناطق التي يسيطر عليها مسلحو التنظيم على الحدود التركية السورية.

كما إنطلقت المعارضة المسلحة بالمرحلة الموالية في مدينة جرابلس ، وهي التقدم بإتجاه الغرب والجنوب بدعم مكثف ومباشر من الجيش التركي.

كما بدأت أعداد من الأسر في العودة من جديد إلى المدينة ، وذلك بعد أن سيطر عليها مسلحو المعارضة وإنسحاب تنظيم الدولة منها.

كما أشارت مصادر إعلامية مطلعة ، أن الخدمات الرئيسة في مدينة جرابلس في أغلبها لم تعد للعمل بعد.

وعلى صعيد آخر ، قام الجيش التركي بإستقدام تعزيزات عسكرية أخرى إلى محيط بلدة قرقميش على الحدود التركية السورية مع مدينة جرابلس ، وذلك في إطار الإستعداد لهذه المرحلة.

كما تحدث وكالة الأناضول الإخبارية ، عن إرسال التعزيزات في ظل إجراءات أمنية عالية ، حيث قامت وحدات مدرعة ودبابات وآليات أخرى بالتمركز في المنطقة ، في الوقت الذي قامت فرق الهلال الأحمر التركي بإدخال المساعدات الإنسانية إلى جرابلس.