التخطي إلى المحتوى

قام جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية ، بالإعلان عن إقتراب الوصول إلى إتفاق مبدئي مع سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي ، أثناء المباحثات الجارية حاليا في جينيف.

ويسعى كيري للوصول إلى حل بعض النقاط التي تحول دون إتمام الهدنة على الأراضي السورية ، وإرسال المساعدات الإنسانية للمدنيين الذين هم عرضة للخطر ، في المقابل مازالت آليات الإتفاق حول التعاون لحل الملف السوري لم تحدد بعد.

وخلال أحد المؤتمرات الصحفية ، التي جاءت بعض جلسة من المباحثات تواصلت لأكثر من عشر ساعات ، مع المسؤول الروسي يوم أمس الجمعة مساءا ، ذكر وزير الخارجية الأمريكية أن خبراء من واشنطن ومن موسكو سيواصلون بقاءهم في جنيف من أجل الوصول إلى الإتفاق ، وحسم المسائل التي لم يُتفق عليها بعد.

وأكد كيري على أن الإتفاق يجب أن يحترم السعي لإيطال المساعدات للمناطق التي تتم محاصرتها وخاصة مدينة حلب ، وكذلك وقف الأعمال العدائية على الأراضي السورية.

كما أضاف كيري أن المباحثات مع الجانب الروسي تطرقت إلى سبل جعل إتفاق وقف الأعمال العدائية في سوريا صامدا لأطول وقت ممكن ، لأن ذلك سيساعد على إعادة أطراف الصراع إلى طاولة التفاوض مجددا.

كما قام المسؤول الأمريكي بالإشارة إلى دفع ستفان دي ميستورا مختلف الأطراف ، للعودة للتفاوض من جديد حول الأزمة في سوريا.