التخطي إلى المحتوى

تمكن الجيش اليمني مدعوما من المقاومة الشعبية ، من السيطرة على عدة مناطق إستراتيجية في شرق العاصمة اليمنية صنعاء.

ومن بين المناطق المسيطر عليها ، جبال القتب المداور التي تطل على مديرية نهم ، في الوقت الذي تتقدم فيه قوات المقاومة في غرب وجنوب مدينة تعز ، مع إستمرار المعارك فيها.

وفي تصريحات إعلامية له ، ذكر الشيخ منصور الحنق رئيس المجلس الأعلى للمقاومة في العاصمة صنعاء ، أن الجيش والمقاومة تمكنا من بسط السيطرة على عدة مناطق شرق صنعاء ذات بعد إستراتيجي.

وحسب أكثر من مصدر عسكري ، فإن الجيش الوطني والمقاومة إستطاعا تطهير جبال المداوير التي تطل على منطقة محلي في مديرية نهم التي تقع شرق العاصمة لتستكمل تحرير بقية جبال القتل وكذلك الوادي المتاخم لوادي محلي.

كما نجح الجيش مدعوما بالمقاومة ، في قطع طريق الإمدادا الرئيسي في منطقة بني بارق للميلشيات التي تتمركز في المنطقة ، بالإضافة إلى السيطرة على الخط الرئيسي الذي يربط بين مأرب وصنعار والمار من وادي محلي وكذلك قرية ووادي محلي.

وعلى صعيد آخر ، قتل العشرات وجرح آخرون من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وميليشيات الحوثي ، في حين إنسحب عناصر آخرون في الوقت الذي يتقدم فيه الجيش اليمني ، نحو وادي غليمة والخط الرابط بين صنعاء ومأرب.