التخطي إلى المحتوى

من المنتظر أن يجتمع اليوم الجمعة 26 أغسطس آب ، كل من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الأمريكي جون كيري في جنيف وذلك من أجل وضع اللمسات الأخيرة حول إتفاقية التعاون المشترك لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” على الأراضي السورية في الوقت الذي تسعى فيه الأمم المتحدة بأن تتقدم المباحثات إلى الأمام.

وجدير بالذكر ، فإن مسؤولين من الولايات المتحدة الأمريكية وممن روسيا يلتقون منذ شهر يوليو تموز الفارط من أجل الوصول إلى إتفاقية للتعاون العسكري المشترك وتبادل المعلومات الإستخباراتية في سوريا في إطار الجهود للقضاء على تنظيم الدولة.

وكان جون كيري قد تحدث في وقت سابق من هذا الأسبوع ، أنه تم إجراء مباحثات بين فرق فنية من واشنطن وموسكو تقترب من النهاية في حين تحدث مسؤولون من الولايات المتحدة أنه من التسرع الحكم بالوصول إلى إتفاقية بين الجانبين.

ويسعى هذا الإتفاق ، للوصول إلى هدنة شامل على كافة الأراضي السوري وعودة المحادثات من جديدة للوصول إلى إنتقال سياسي في سوريا.

وكان وزير الخارجية الأمريكية قد أطلق في شهر يوليو تموز ، خلال زيارته إلى روسيا ، محادثات للتعاون مع ” الدب الروسي ” حول الملف السوري ، وذلك من أجل تنسيق الغارات الجوية على مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ، وعدم السماح للقوات النظامية السورية من قصف أهداف المعارضة.