التخطي إلى المحتوى

قامت المعارضة السورية المسلحة ، بالإعلان عن سيطرتها على مدينة جرابلس في شمال البلاد ، مع الحدود مع تركيا بشكل كلي.

من جانبها ، ذكرت مصادر إعلامية مطلعة أن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” ، قاموا بالإنسحاب من عدد كبير من أحياء المدينة.

وتأتي هذه الأخبار ، بعد أن قامت المعارضة بشن هجوم واسع من أجل إحكام قبضتها على المدينة ، والمناطق الأخرى القريبة منها ، مدعومة بقوات خاصة تركية.

كما ذكر مراسلون ، أن مسلحي المعارضة تمكنوا من دخول الأحياء الواقعة ، في شمال وجنوب مدينة جرابلس.

وذكرت مصادر عسكرية ، أن أنقرة قامت بالدفع بتعزيزات على مستوى الحدود ، من أجل تأمينها ومساندة قوات المعارضة ، وذلك من خلال مركبات مدرعة ودبابات قادمة من مدينة كوجالي ، الواقعة في شمال غرب البلاد نحو مدينة غازي عنتاب على الحدود ، وذلك ضمن العملية العسكرية التي تم إطلاق تسمية ” درع الفرات ” عليها.

كما أفادت مصادر أخرى ، عن سيطرة قوات المعارضة على قرية الحجيلية بدون أي مقاومة التي تبعد خمس كيلو مترا غرب المدينة ، حسب وكالة الأناضول التركية ، بالإضافة إلى تل القرية وأحد مواقع تنظيم الدولة.

كما قامت أنقرة بتسليم الوضع الميداني لمسلحي المعارضة ، وذلك بعد دخول 700 مقاتل منها إلى داخل سوريا ، قادمين من الأراضي التركية.