التخطي إلى المحتوى

في إطار سعيها لطرد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” من مدينة جرابلس شمال سوريا ، التي تقع على الحدود بين تركيا وسوريا ، قامت تركيا بإرسال عناصر من القوات الخاصة إلى المدينة ، في حين لم يبدأ التوغل بريا حتى الآن ، حيث تم الإكتفاء بالقصف الجوي والمدفعي ، حسب ما أفادت به مصادر إعلامية في أنقرة.

وقد إنطلقت الحملة التركية العسكرية على جرابلس في ساعات الصباح الأولى من اليوم الأربعاء 24 أغسطس آب ، حيث تم قصف عشرات الأهداف لمقاتلي التنظيم في المدينة بإستخدام راجمات الصواريخ والقصف المدفعي.

وبعد ذلك شن سلاح الجو التركي غارات جوية على نقاط تمركز تنظيم الدولة ، مدعومة بقوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

وحسب نفس المصادر ، فيتم العمل حاليا على تكوين معابر بين سوريا وتركيا ، تتم من خلال جرافات تركية مع تواجد للدبابات التركية على الحدود.

وبعد إنتهاء عمليات القصف جويا وبريا ، إنطلقت القوات الخاصة التركية في شن هجمات محددة ضد مناطق تنظيم الدولة في داخل مدينة جرابلس.

كما قامت الدبابات التركية بإستهداف عشرات المواقع لتنظيم الدولة في المدينة ، في حين لم تتوغل هذه الدبابات داخل سوريا ، وإنما تنتشر على الحدود وهي في حركة مستمرة ، من أجل تلافي أي قصف يقوم به تنظيم الدولة بإستخدام المدافع.